بالفيديو ... غابات فلسطين تحت تهديد الاحتلال والإهمال

03.04.2014 05:03 PM

رام الله - وطن - ايسر البرغوثي: ما زالت بلدة جيبيا شمالي رام الله تحتفظ بالمناظر الطبيعية الخلابة، التي تبرز في المناطق المكسوة بالأشجار والشجيرات في أحراشها، حيث باتت المنطقة جزءا من المحميات الطبيعية التي تبقّت للفلسطينيين حتى الآن في ظل تواصل الزحف الاستيطاني ومصادرة الأراضي من قبل الاحتلال.

وإن كانت إجراءات الاحتلال، بما فيها تحويل الكثير من الغابات لمناطق عسكرية مغلقة يحظر على الفلسطينيين دخولها، أو إنشاء جدار الفصل العنصري عليها المشكلات الأبرز التي تواجهها، فإن سوء الاستغلال البشري والإهمال قد التهم الكثير من المساحات الخضراء.

ويوصي مختصون في الشؤون البيئية، قدم بعضهم أوراقا بحثية خلال مؤتمر حول التنوع البيولوجي في فلسطين، عقد في جامعة بيرزيت، بضرورة زيادة الوعي بالحفاظ على التنوع الموجود، ووقف كافة أشكال استنزافه، التي يمارَس بعضُها بشكل منهجي.

وتبين أرقام رسمية نشرت عام 2010 أن مساحة الأراضي المزروعة بالأشجار الحرجية تصل نحو 340 ألف دونم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

تصميم وتطوير