55 يوماً ...وما زال إضراب موظفي الأونروا مستمر

27.01.2014 01:44 PM

رام الله – وطن – فرح زحالقة :اعتصم موظفو وكالة الغوث الدولية من كافة محافظات الضفة الغربية، الاثنين، في رام الله؛ بعد أن سربت معلومات تفيد بأن الجهود التي تبذلها الحكومة وإدارة الأنروا باءت بالفشل، بمشاركة شخصيات سياسية ووطنية.

وقال رئيس اتحاد العاملين في الأنروا شاكر رشق إن الخطوات التالية هي  تكثيف الضغوط الدولية والتي بدأ بها الاتحاد منذ  ثلاثة أسابيع وتكثيف الجهود العربية، موضحاً بأن النقابات العربية بدأت تطالب وكالة الغوث بتحقيق مطالب العاملين.
ترى الفصائل الفلسطينية أن هذا القدر من التعنت إزاء تحقيق مطالب العاملين  يستدعي تدخلا سريعا وحاسما من جانب السلطة الفلسطينية متمثلة بحكومتها؛  لكي أن تعود المخيمات إلى حياتها الطبيعية.
وأوضح عضو المكتب السياسي للجبهة الديقراطية قيس عبد الكريم أن الإضراب والتعنت في تحقيق مطالب العاملين أنها محاولة لخلق حالة شرخ بين  أهالي المخيمات وموظفي الأنروا واصفاً إياها بالمحاولة الفاشلة، مطالباً الحكومة أن تتحمل المسؤولية للضغط على إدارة الوكالة لتحقيق المطالب.
ويعاني اللاجئون منذ أكثر من 55 يوماً من كارثة حقيقية في ظل انعدام الخدمات الصحية والتعليمية وتراكم النفايات، نتيجة الصراع الدائر بين إدارة الأنروا والعاملين العرب فيها.

تصميم وتطوير