الربيع العربي..فخّ الاعلام

23.01.2014 04:45 PM

رام الله - وطنجهاد قاسم : اجمع صحفيون فلسطينيون من وسائل اعلام عربية ودولية على ان الاعلام العربي وقع في فخّ الربيع العربي .

وقال بعض الإعلاميين ان مصادر التمويل لبعض المؤسسات الإعلامية لعبت دورا كبيرا في سياسة بعض المؤسسات الإعلامية .

ودعا بعض الإعلاميين الى ما اسموه ثورة على الاعلام العربي لاعادة المشاهد الى الوصع السابق قبل الثورات العربية

وقال الصحفي في وكالة "الاسوشيتدبرس" محمد دراغمة ان الربيع العربي احدث تغييرا دراماتيكيا في الاعلام العربي .

وأضاف ان التدخل السياسي العربي في السلطة الرابعة المتمثلة بالاعلام غليظ وفج .

جاء حديث دراغمة في الندوة التي اقميت في جامعة بيرزيت حول الاعلام والربيع العربي بعنوان "الاعلام والربيع العبي تبليغ ام تشكيل".

وقد شارك ممثلون عن وسائل إعلامية في الندوة إضافة الى عشرات طلبة الاعلام الذي طرحوا عدة أسئلة عن واقع الاعلام بعد الربيع العربي.

من جهته قال الخبير الإعلامي عارف الحجاوي ان كل فضائية او مؤسسة إعلامية لها سياسة تحريرية معينة يدفعها لمتابعة تلك القضية بشكل معين ناتج عن هذه السياسة التحريرية.

وقال الصحفي في جريدة القدس وليد أبو سرحان ان الثورات العربية بدأت تكشف حقيقة التغيير وحرية الراي والتعبير .

واعتبر أبو سرحان ان تمويل المؤسسات الإعلامية له دور كبير في السياسية التي تتبعها المؤسسات الإعلامية المحلية والعالمية.
من جهتها قالت الناطقة باسم الحكومة الفلسطينية سابقا نور عودة ان الصراع الحاصل على الأرض بين الاعلام هو صراع ممتد للصراع السياسي بين الحكومات.

ودعا مراسل العربية في فلسطين خالد القاسم الى ثورة  على الاعلام  ليستطيع المشاهد الرجوع الى محطات التلفزة والصحف ولا يستقي معظم الاخبار من وسائل الاعلام الاجتماعي.

واعتبر الصحفي في فضائية سكاي نيوز الإخبارية باللغة العربية فراس لطفي ان الفضائيات العربية وقعت في فخ الربيع العربي هو ما أدى الى ابعاد المؤسسات الإعلامية عن شعاراتها.

تصميم وتطوير