طرب وموسيقى في رام الله تضامنا مع "اليرموك"

12.01.2014 10:57 AM

رام الله- وطن- فرح زحالقة: "من فلسطين هنا مخيم اليرموك"، كلمات عبّرت عنها حناجر وآلات المطربين والموسيقيين الفلسطينيين والعالميين، في حفل فني أُقيم بقصر رام الله الثقافي، ليلة أمس، تضامنا مع مخيم اليرموك الذي يعاني المجاعة جراء الحصار المفروض عليه من قبل المسلحين منذ نحو عشرة أشهر.

وتضمن الحفل جمع تبرعات مادية للمحاصرين العزل في المخيم، إضافة صرف تكاليف الحفل لصالح دعم المخيم، الذي فقد أكثر من 42 من أبنائه جراء المجاعة التي حلت به.

وقالت مديرة مركز الفن الشعبي إيمان حموري "نقدم هذه الليلة جزء بسيط لأهالي مخيم اليرموك حيث أن ريع التذاكر ستكون تبرعا لأهل المخيم ولكن نحن بحاجة الى دعم سياسي".

وقالت مسؤولة العلاقات العامة والإعلام في المعهد الوطني للموسيقى هبه أصلان إن الحراك السياسي لم يعمل على إحداث أي تغيير ونتمنى أن يستطيع الفن تحقيق نجاحا بسيطا في دعم المخيم.

تصميم وتطوير