البرغوثي يعلن إنطلاق المرحلة الثانية من حملة بادر

15.07.2012 05:34 AM
رام الله- وطن: أعلن النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، اليوم الأحد، إنطلاق المرحلة الثانية من حملة بادر لمقاطعة البضائع الاسرائيلية، بشعار "بدنا الإحتلال يخسر".

وقال النائب البرغوثي خلال مؤتمر صحفي عقد على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله، "نبدأ المرحلة الثانية من حملة مقاطعة البضائع الاسرائيلية بعد النجاح الذي حققته الحملة الأولى ضد منتوجات التبوزينا، والتي خفضتها بنسبة 70%".

وأضاف: اليوم نشن حملة ضد منتوجات "تبوزينا وتنوفا وشتراوس" وكافة المنتوجات الاسرائيلية التي لها بدائل محلية أو عربية أو أخرى. وأشار إلى أن ما تجنيه إسرائيل أرباح في الأراضي الفلسطينية نحو 4 مليار ومئتي مليون دولار، وتستثمرها في المستوطنات وقمع الشعب الفلسطيني.

وأوضح البرغوثي أنه "كلما خفضنا استهلاكنا من المنتج الإسرائيلي بنسبة 10% ورفعنا الإنتاج الفلسطيني بنسبة 10%، كلما خلقنا 150 ألف فرصة عمل للشباب". داعياً شعبنا إلى الإنضمام إلى هذه الحملة في مقاطعة البضائع الإستيطانية.

ولفت إلى انه لا يمكن أن يتغير الوضع دون تغيير ميزان القوى وأنه "لا مفاوضات ستثمر ولا لقاءات ستثمر ما لم يتغير ميزان القوى". وبيّن أن الخطوى الأولى لتغيير ميزان القوى هي أن "نجعل الإحتلال يخسر وندعم صمود ابناء شعبنا".

ودعا النائب البرغوثي المواطنين إلى جعل موائد الإفطار خالية من المنتوجات الاسرائيلية خلال شهر رمضان المبارك، موضحاً أن الفطور الحلال خالٍ من البضائع الإسرائيلية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير