من خلال "بازار التجديد"

"دالية المجتمعية" لـوطن: نسعى لتعزيز أفكار إعادة التدوير وإعادة الاستخدام وإعادة البيع

20.05.2024 10:27 PM

وطن: "سوق التجديد، الكل بياخد الكل بيعطي" إحدى فعاليات مؤسسة دالية المجتمعية، التي أطلقتها المؤسسة لتعزيز أفكار إعادة التدوير وإعادة الاستخدام وإعادة البيع لدى الجمهور الفلسطيني، لا سيّما في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

مسؤولة برنامج الساحة في مؤسسة دالية المجتمعية آية بدحة، تقول إن "سوق التجديد" مساحةٌ تسويقية فريدة لبيع المُنتجات المُعاد تدويرها، أو تلك التي تعتمد في تكوينها على المواد المُعاد تدويرها، وبيع الأشياء المُستعملة.

وتوضح بدحة أن مؤسسة دالية المُجتمعية تتطلع لتعزيز أفكار إعادة التدوير وإعادة الاستخدام وإعادة البيع، من خلال بازار التجديد، الذي تنفذه للمرة الأولى، وستعكف على تنفيذه مرة شهرياً لنشر وتعميم مفاهيم إعادة التدوير وإعادة الاستخدام وإعادة البيع، ولتعظيم الأثر. 

وخلال حديثها لـ"نشرة وطن الاقتصادية"، وتبث عبر شبكة وطن الإعلامية، تشير إلى جُملة من المنافع الاقتصادية والمُجتمعية والبيئية، من الممكن تحقيقها من خلال بازار التجديد والأنشطة المماثلة.

وعن المنافع والآثار الاقتصادية تقول ضيفتُنا إن البازار يتيح الفرصة للنساء وأصحاب المشاريع الريادية، لتسويق منتجاتهم التي تعتمد على المواد المُعاد تدويرها، والساعين لخلق استقرار مالي من خلال موارد بسيطة، من خلال جمع المواد "الأغراض" المُستعملة الفائضة عن الحاجة وإعادة بيعها، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، التي تواجهها العائلات الفلسطينية بسبب استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية المُحتلة.

من جهة أخرى توضح أن "بازار التجديد"، يساهم بتعزيز ثقافة تنظيم وتحديد أولويات الشراء والاستهلاك، ويتيح الفرصة أمام الرواد لإعادة شراء المواد المُستعملة "بحالة ممتازة" وبأسعار منافسة، بديلاً عن المُنتجات الجديدة قليلة السعر مُنخفضة الجودة.
   
وشارك في البازار 9 مشاركين، 3 منهم من أصحاب مشاريع إعادة التدوير، و 6 ممن يعملون ببيع المواد "الأغراض" المُستعملة، ويشُار إلى تنظيم البازار يوم أمس الأحد في ساحة بيت الكرمة، ببلدة كفر عقب القديمة، شمال القدس المحتلة. للمزيد اضغط هنا

تصميم وتطوير