مرضى الكلى في غزة يكابدون من أجل الحصول على المياه والرعاية الصحية

20.04.2024 01:10 PM

وطن- أحمد مغاري: يعاني آلاف المرضى  في قطاع غزة من أمراض مزمنة، يفتقرون للدواء والعلاج، كما أنهم لا يتستطيعون الحصول على الماء والغذاء نظراً لمرضهم فهم لا يستطيعون المشي من أجل جلب الماء والطعام لهم.

احدى النازحات بالجنوب تقول لـوطن: "منذ نزوحنا إلى المخيمات ونحن نعاني من نقص المياه، لا يوجد مياه كافية للوضوء، لا مياه مالحة ولا مياه حلوة نستطيع الحصول عليها". 

وأضافت، "أنا وزوجي كبار بالعمر وهو يعاني من فشل كلوي ولا نستطيع أن نعمل شيء في ظل الوضع الراهن، لا دواء ولا طعام ولا مياه لدينا"، مردفة: الماء النقي أهم شيء لسلامة الكلى وهذا غير متوفر على الإطلاق. 


وفي السياق ذاته، قالت نازحة أخرى لوطن إنني "أعاني من مرض السرطان والفشل الكلوي، نزحت من الشمال إلى مستشفى شهداء الأقصى من أجل أن أتلق العلاج، لكن في ظل الأعداد الهائلة في المستشفى من المرضى والجرحى لا نستطيع أن نحصل على هذه الخدمة".

ونوهت، "أنا أعيش حالياً في كرفان أمام المشفى لكن هذا الكرفان يدخل عليه الحشرات، وسط عدم توفر الطعام والمياه. 

 

وناشدت العالم أسره الضغط على الاحتلال من أجل توفر الأمن المائي في غزة، ولو بحده الأدنى. 

ويوجد في غزة نحو 9700 مريض مصابون بالفشل الكلوي، يتلقون الرعاية في قسم الكلى داخل مستشفى النجار الذي يضم 10 أجهزة فقط، ويعمل فيه ثلاثة أطباء.

تصميم وتطوير