الناشط السياسي ناصر أبو خضير لوطن : مشروع المساعدات الأمريكي يكشف عن محاولة للسيطرة على الشاطئ الفلسطيني

08.03.2024 06:50 PM

وطن: قال الناشط السياسي ناصر أبو خضير، إن المشروع الأمريكي لإيصال المساعدات إلى غزة يمثل اعلانًا للسيطرة على الشاطئ الفلسطيني.

وأشار الرئيس الأمريكي جو بايدن في خطابه إلى توجيه الجيش الأمريكي لقيادة مهمة طارئة لإنشاء ميناء بحري مؤقت على ساحل غزة لاستقبال المساعدات الإنسانية الكبيرة.

وأكد بايدن أن هذا الرصيف سيسهم في زيادة كبيرة في كمية المساعدات المتجهة إلى غزة، مع التأكيد على استمراره في العمل لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة لمدة 6 أسابيع.

وفي رده على هذا الإعلان، اعتبر أبو خضير أنه ادعاء سخيف يهدف إلى ذر الرماد في العيون وتجسيد أمريكا بمظهر منقذ للفلسطينيين، بينما يعتبره إعلانًا عن سيطرة أمريكية على الشاطئ الفلسطيني. ورأى أن هذا المشروع يكشف عن محاولة أمريكية مكشوفة لاستخدام المساعدات كذريعة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في المنطقة.

وفيما يتعلق بتوقعاته لانفجار الأوضاع في شهر رمضان، قال أبو خضير في حديث لموجة"غزة الصامدة ..غزة الأمل"، إن الأمور ستكون امام كرة ثلج تلقى في البدايات الاولى من شهر رمضان، لكن ربما أن قرار السماح للمصلين الدخول الى المسجد الاقصى هو لنزع فتيل أي تطور قد يحدث بفعل القرارات التي اتخذها "ايتمار بن غفير".

وختم أبو خضير حديثه بالتأكيد على أهمية الكشف عن حقيقة الصراع مع المشروع الاستيطاني على أرض فلسطين، وكيف أثرت الحرب الأخيرة على تغيير موازين القوى في الرأي العام العالمي، مشيرًا إلى أن الزخم العالمي يفوق الوضع العربي الشعبي بكثير.

تصميم وتطوير