هيئة شؤون الأسرى والمحررين تحذر عبر "وطن": الاحتلال يخفي بشكل متعمد ظروف اعتقال الأسرى في قطاع غزة ويهددهم بالقتل العمد

07.03.2024 08:31 PM

وطن: قال الوكيل المساعد في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد العال العناني، إن حملات الاعتقال مستمرة في محافظات الضفة الغربية، حيث بلغ عدد المعتقلين 7490 أسيرًا منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال تنتهك حقوق الأسرى، وارتفع عدد الشهداء في صفوف الحركة الأسيرة إلى 12 شهيدًا.

وأكد العناني في حديثه لبرنامج "مساء الخير يا وطن" على أن إدارة المعتقلات تحولت إلى معازل غير إنسانية، مشيرًا إلى سحب الاحتلال لإنجازات الأسرى الذين نفذوا إضرابات عن الطعام.

وانتقد تصرفات الصليب الأحمر الدولي، مشيرًا إلى عدم قيامه بواجباته تجاه الأسرى الفلسطينيين.

وفيما يتعلق بالأسيرات، أكد العناني أن الاسيرات في معتقل الدامون يعشن أوضاعًا كارثية، وبلغ عدد الأسيرات في سجون الاحتلال 60 امرأة، منهن اثنتان من غزة. وأشار إلى تعرض الصحافية السابقة بشرى الطويل للاعتداء أثناء الاعتقال.

وحذر من ارتفاع أعداد الأسيرات بسبب حملات الاعتقال المتسارعة، مشيرًا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى إلى التنكيل والابتزاز والإهانة للأسيرات. وأكد أن هناك توثيقاً قانونياً لجرائم الاحتلال بهدف محاكمته دوليًا.

وأكد العناني على أهمية الجانب التوثيقي في كشف جرائم الاحتلال، حيث تم توثيق الانتهاكات بشكل قانوني لدعم القضية أمام محكمة الجنايات الدولية. وأشار إلى نجاح الهيئة في توثيق أسباب وفاة الأسرى داخل معتقلات الاحتلال. وأكد أن المسار الإعلامي يلعب دورًا هامًا في نقل جرائم الاحتلال البشعة إلى العالم.

وفي ختام حديثه، أكد العناني أنه تم توثيق العديد من الجرائم التي تثبت ارتكاب الاحتلال لجرائم حرب، ويتم العمل على صياغتها قانونيًا لتقديمها للمحاكم الدولية ومحاسبة الاحتلال.

وأعرب عن أمله في أن يعترف المجتمع الدولي بحقوق الأسرى ويمنع الاحتلال من مواصلة جرائمه بحق الأسرى، داعيًا إلى محاسبة الاحتلال على انتهاكاته.

تصميم وتطوير