المختص بالشأن الإسرائيلي عصمت منصور لـوطن: "إسرائيل" ستفكر 100 مرة قبل الذهاب لتوسيع المواجهة مع حزب الله

15.02.2024 08:19 PM

وطن: نفذ طيران الاحتلال عشرات الغارات على عدة بلدات في الجنوب اللبناني، ما أدى إلى ارتقاء 10 مدنيين نصفهم من الأطفال، هذا وتوعد حزب الله بالرد.

حزب الله يتوعد بالرد
رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين قال في تصريحات صحفية اليوم، "العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان لن يمر دون رد، وهذا الرد سيكون بالمستوى المطلوب والمناسب"، وفق تعبيره، وعلى الجانب الآخر من الحدود، قال جيش الاحتلال إن طائراته الحربية قصفت عشرات الأهداف التابعة لحزب الله في منطقة وادي السلوقي جنوبي لبنان، وأضاف أنه قصف بنى تحتية لحزب الله في منطقة اللبونة في الجنوب اللبناني.

نُذر التصعيد بين "إسرائيل" وحزب الله أخذةٌ في التصاعد
الصحفي المتخصص بالشأن الإسرائيلي عصمت منصور، يقول إن نُذر التصعيد بين إسرائيل وحزب الله، أخذة في التصاعد، مشيراً إلى ارتفاع وتيرة التصعيد بين الطرفين خلال الساعات الـ48 الماضية.

وكان وزير الحرب في دولة الاحتلال يوآف غالانت قد حذر اليوم من ثمن كارثي للبنان في حال الحرب، وقال: صعّدنا عملياتنا ضد حزب الله من درجة إلى 10 درجات، وفي تعليقه على ذلك يقول منصور: "رغم تحذيرات غالانت وغيره من القادة السياسيين والعسكريين في دولة الاحتلال إلا أن الحرب المفتوحة والمواجهة الشاملة مع حزب الله قد تكون بعيدة، لأسباب متعددة أهمها، عدم وجود مصلحة لدى أي طرف من الأطراف المباشرة وغير المباشرة، بتوسيع المواجهة".

مساعٍ أمريكية فرنسية لتقليص الفجوات الكبيرة بين الطرفين
وعن المساعي الفرنسية لضبط إيقاع التصعيد بين إسرائيل وحزب الله، يشير منصور إلى أن الجهود الفرنسية تضاف إلى الوساطة الامريكية، تساهم بتقليص الفجوات بين الطرفين، مؤكداً أن موقف حزب الله المبدئي والمعلن لم يتبدل على مدار 132 يوماً من العدوان على غزة، فحزب الله يربط استمرار فعله المقاوم باستمرار العدوان على غزة.

ومن جهة أخرى يشير منصور إلى الفجوات الكبيرة بين الطرفين، فيما يتعلق برفض حزب الله الانسحاب إلى ما وراء الليطاني، وتطبيق القرار 1701 على جانبي الحدود.

وأخيراً يقول منصور: "قُدرات حزب الله العسكرية ستجعل الإسرائيلي يفكر مئة مرة قبل الذهاب لتوسيع المواجهة".

تصميم وتطوير