جراء استمرار العدوان الإسرائيلي

محافظة جنين تؤكد استعدادها عبر "وطن" لتعويض أصحاب البسطات المتضررين، وبحث تفاهمات جديدة لإغاثة المتضررين

14.02.2024 11:19 PM

وطن: تكبد أصحاب البسطات في جنين خسائر كبيرة، جراء تجريفها خلال الاقتحامات المتكررة لجيش الاحتلال لمدينة جنين ومخيمها، ويطالب أصحاب بتعويضهم عن خسائرهم  المتلاحقة جراء اقتحامات الاحتلال االمتكررة.

نشرة وطن الاقتصادية وتبث عبر شبكة وطن الإعلامية، ناقشت في حلقتها اليوم الأربعاء إمكانية وآليات تعويض المتضررين، مع محافظة جنين.

القائم بأعمال محافظة جنين كمال أبو الرب يقول إن حجم الخسائر والأضرار المادية، جراء الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على مدينة جنين ومخيمها كبيرٌ وهائل، ويشدد على ضرورة الوقوف مع المتضررين من أصحاب البسطات وإسنادهم، مؤكداً استعداد المحافظة للتعامل مع المتضررين بهدف تعويضهم "جزئياً" من خلال صندوق الطوارئ، وتديره لجنة الطوارئ المنبثقة عن المحافظة بالشراكة مع أطراف أخرى.

ويدعو لتجهيز كشوفات تتضمن أسماء المتضررين من اصحاب البسطات، وحجم الأضرار، بهدف بحث وتحديد آليات التعويض، مع الأطراف ذات العلاقة، خاصة في ظل الحرب الإسرائيلية على الاقتصاد الفلسطيني.

جنين محافظة منكوبة
ويشير أبو الرب إلى عقد اجتماع اليوم، لبحث آليات دعم صندوق الطوارئ، ونقاش جملة من القضايا التي تمس حياة المواطنين في محافظة جنين، لا سيّما في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والضفة المُحتلة منذ السابع من أكتوبر الماضي، ويقول ضيفُنا إن الاجتماع خلص إلى جملة من التوصيات والتفاهمات، أهمها رفع توصية للرئاسة الفلسطينية لاعتبار جنين محافظة منكوبة.

تفاهمات جديدة مع مزودي الخدمات الأساسية (الكهرباء والماء والاتصالات والانترنت)
هذا وتم التوصل إلى تفاهمات مع الهيئات المحلية في جنين ومزودي الخدمات الأساسية (الكهرباء والماء والاتصالات والانترنت)، لتصميم برامج جديدة تتيح للمواطنين الاستدانة، وتسديد المبالغ المستحقة لقاء الخدمات الأساسية في وقت لاحق، بما يضمن عدم انقطاع الخدمات الأساسية عن المواطنين المتضررين، جراء الظروف الراهنة.

من جهة أخرى يشير أبو الرب إلى بحث عدد من القضايا الأخرى، ومنها إبرام عدد من التفاهمات مع عدد من الصيدليات، لتسهيل حصول المواطنين المُتضررين على الأدوية والعلاجات اللازمة، بالتنسيق مع المحافظة، إضافة إلى بحث آليات عمل "تكية جنين" مع اقتراب حلول شهر رمضان المُبارك.

مساهمة القطاع الخاص فعالة ولكن لا تكفي 
وأخيراً يقول: رغم مساهمة القطاع الخاص الفعالة في جهد الإغاثة والإنقاذ والإسعاف في جنين، إلّا أن حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بمحافظة جنين، منذ السابع من أكتوبر الماضي، يتطلب لتوصية أيضاً بتخصيص ماسهمة مالية من الحكومة الفلسطينية لدعم صندوق االطوارئ في المُحافظة.

ويشار إلى أن مدينة جنين ومخيمها تعرضت لـ35 اقتحاماً على الأقل منذ السابع من أكتوبر الماضي، وفي كل مرة تعمد الاحتلال إلحاق خسائر وأضرار كبيرة في البنية التحتية وفي المنشآت الاقتصادية.

تصميم وتطوير