مسؤول ملف الاستيطان في الأغوار معتز بشارات لوطن: الاحتلال ينفق 135 مليون شيكل شهرياً للسيطرة على منطقة الأغوار

18.09.2023 07:36 PM

وطن للانباء: قال مسؤول ملف الاستيطان في الاغوار معتز بشارات، ان الاحتلال ينفق شهريا مايزيد عن 135 مليون شيكل لصالح مجلس المستوطنات، من أجل زيادة البؤر الاستيطانية بالمنطقة، وهو مايستدعي تضافر الجهود للتصدي لهذه المخططات الاستيطانية.

وبين بشارات أنه ومنذ ساعات صباح اليوم الاثنين، شرعت جرافات الإحتلال بعمليات هدم في قرية فروش بيت دجن، وهدم لتجمع سكني فيها، بالاضافة إلى بركسات تعود لعائلات فلسطينية في منطقة حمصة بالاغوار الشمالية.

وأضاف لوطن للانباء، خلال حديثه لبرنامج مساء الخير يا وطن الذي يبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن عمليات الهدم مفتوحة على مصراعيها في منطقة الاغوار ضمن سياسة الاحتلال لمحاربة الوجود الفلسطين، حيث أخطر الاحتلال خلال أقل من شهر أكثر من 30 تجمعاً بالهدم، ما يعتبر مقدمة لمجزرة كبيرة يسعى الاحتلال لتنفيذها بحق الفلسطينيين في تلك المنطقة، وذلك من أجل القيام باعمال تهجير جماعية للمواطنين.

وبين أن الاحتلال يستهدف أيضا الينابيع المائية بالمنطقة  التي يسيطر عليها ما يسمى مجلس المستوطنات، ولا يسمح للسكان الفلسطينيين باستخدامها.

وأشار الى ان هذه الاجراءات تنصب في إطار سياسة حكومة الاحتلال اليمينة المتطرفة، التي تسعى لتنفيذ المشروع التهويدي والتهجير الجماعي للعائلات الفلسطينية من كافة اراضي الضفة التي تتعامل بأنها قوة فوق القانون الدولي.

وأكد بشارات ان الوجود الفلسطيني مهدد لاحلال المستوطينين في المنطقة، واستباحة مايزيد عن 76 الف دونم لصالح ما تسمى بالطبيعة الاسرائيلية.

وبين أن الفلسطينيين لا يستطيعون رعاية مواشيهم او التوجه خارج مساكنهم لبضع امتار في الاغوار ، نظراً  لما يتعرضون له من اعتداء وتهديد من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه.

ودعا المواطنين وكافة الفصائل لمساندة هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في لوقف هذه الجريمة والتغول الاستيطاني الذي يسابق فيه الاحتلال الزمن  للسيطرة على كل الثروات الموجودة بالاغوار .

تصميم وتطوير