نادي كفر اللبد واتحاد "الشابات المسيحية" يطلقان مبادرة للتخفيف من ظاهرة التسرب في مدارس القرية

13.09.2023 10:47 AM

وطن: تعاني قرية كفر اللبد، والتجمعات البدوية المهمشة التابعة لها، في محافظة طولكرم، من ارتفاع نسبة تسرب الطلبة من المدارس، ما دفع بشباب القرية في نادي كفر اللبد الى السعي للتخفيف من هذه الظاهرة التي باتت تؤرقهم، وذلك من خلال اطلاق مبادرة "تعلم من اجل غد افضل".

وأوضحت رئيسة نادي كفر اللبد ندية رجب أن مبادرة " تعلم من أجمل غد أجمل"، التي تركت اثراً إيجابيا على الشباب والمجتمع ككل في المنطقة، وهي تعالج ظاهرة التسرب من المدارس، من خلال بث التوعية بأهمية التعليم وما يتركه من اثار إيجابية، مقابل الاثار السلبية لظاهرة التسرب وآثارها السيئة على الفرد والمجتمع.

ونوهت رجب، في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية، الى ان أنشطة النادي تركز على فئة الشباب من حيث الاهتمام بتنمية قدراتهم ومواهبهم ومشاكلهم، ومن أهمها ظاهرة التسرب من المدارس.

وقالت رجب: النادي هو عبارة عن مؤسسة طوعية تقدم أنشطة ومبادرات تطوعية؛ أهمها مبادرة "تعلم من اجمل غد أجمل"، بالشراكة مع اتحاد جمعيات الشابات المسيحية.

بدوره، أكد مسؤول الانشطة في نادي كفر اللبد، كفاح صبحة، وهو احد منفذي مبادرة "تعلم من اجل غد افضل" بأن هذه المبادرة تعمل على التخفيف من ظاهرة تسرب الطلبة في كفر اللبد من المدارس، حيث انه من الصعب ايقافها بشكل كامل، نظرا لوجود 3 تجمعات بعيدة نوعا ما عن مركز البلدة.

وبين ان النادي اطلق العديد من الانشطة ضمن المبادرة اهمها اللقاء مع الاهالي وصناع القرار في التربية والتعليم وممثلي المجتمع المحلي والبلديات، لافتا الى ان من اسباب زيادة ظاهرة التسرب من المدارس في كفر اللبد بُعد المسافة بين التجمعات السكنية والمدارس، حيث يحتاج الطالب وقتا طويلا للوصول الى المدرسة، بالإضافة الى وجود مستوطنة قريبة تخيف الطلبة والاهالي، إضافة الى حواجز الاحتلال التي تعد معيقا كبيرا امامهم.

وفي اطار السعي للتخفيف من ظاهرة التسرب في كفر اللبد، قال صبحة: كنا قد اطلقنا حملة سابقا من خلال الصندوق الثقافي، لتوفير وسيلة نقل تسهم في نقل الطلبة من والى المدارس، خاصة وان بعض الطلبة يقطع يوميا نحو 16 كيلو متر ذهابا وإيابا، الا أنه بعد مدة من توفر هذه الحافلة تم توقيفها، مقدما شكره لاتحاد جمعيات الشابات المسيحية، الذي سلط الضوء على هذا الامر من خلال المبادرة الشبابية، ومناشدا وزارة التربية والتعليم لإعادة توفير الحافلة للطلبة.

وذكر صبحة ان المسافة التي يقطعها الطلبة طويلة جدا وخطيرة من حيث وجود جيش الاحتلال ومستوطنين وحيوانات ضالة لطلبة المراحل الدنيا.

وقال: نتمنى الوصول الى نتائج حقيقية ودعم هذه التجمعات المهمشة لممارسة دورهم التعليمي الحقيقي، كونهم خط الدفاع الأول عن التجمعات السكانية، نظرا لقربهم الشديد من المستوطنات.

وتطرق صبحة الى المشاكل التي تعاني منها مدارس كفر اللبد، واهمها نقص الغرف الصفية، حيث يضطر طلبة الصف الاول والثاني الجلوس معا في نفس الغرفة الصفية، ما يؤثر سلبا على سير العملية التعليمية وتشويش الطلبة، مطالبا بضرورة توفير غرف صفية اضافية للمدارس وهيئة تدريسية كافية ووسائل لنقل الطلبة.

تصميم وتطوير