حملة "يلا على نابلس" لتشجيع الناس لزيارة المدينة

غرفة تجارة وصناعة نابلس لوطن: تدهور اقتصاد المدينة بشكل كبير جراء تراجع عدد زوارها والقوة الشرائية وحركة المواصلات مع القرى والمدن الأخرى

08.06.2023 12:23 PM

وطن: قال أمين سر غرفة تجارة وصناعة نابلس اياد الكردي تراجع الرسم البياني للاقتصاد في نابلس وذلك بالمقارنة بين نتائج الربع الاول من عام 2022 وعام 2023 من حيث قيمة الشيكات الراجعة، والتي بلغت في 2022 قرابة 65 مليون دولار في حين ارتفعت هذه النسبة في 2023 الى 80 مليون دولار.

وأضاف الكردي ان هناك تراجع كبير بعدد زوار مدينة نابلس، فبعدما كان عددهم يناهز 100 ألف مواطن يوميا، تراجع العدد الى 25 ألف مواطن فقط، فضلا عن تراجع القوة الشرائية داخل المدينة بما نسبته 75% بالإضافة الى تراجع حركة المواصلات بين المدينة والقرى المحيطة والمدن الأخرى تراجعت بنسبة 40%.

ولفت الكردي ان حملة "يلا على نابلس" هي فكرة بعض تجار نابلس، هدفها تشجيع الناس على زيارة المدينة بعد ان شدد الاحتلال الخناق على المدينة اثناء الحصار الأخير.

وأضاف الكردي في حديث لبرنامج شد حيلك يا وطن الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية ان دعوة السفراء ومجلس الوزراء لزيارة المدينة كانت أحد أفكار الحملة لمحاولة كسر الحصار عن المدينة، بالإضافة الى التواصل مع فلسطينيي الداخل المحتل وحثهم على تكثيف زياراتهم للمدينة وتحريك الاقتصاد فيها.

وذكر أن المبادرة بدأت بمجموعة من التجار على أرض الواقع، ومن ثم تبنتها غرفة تجارة وصناعة نابلس وقامت بتنظيم زيارات ميدانية للمجالس المحلية والقوى الفاعلة من باب التعاضد الوطني وكسر الحصار عن المدينة لانعاش الاقتصاد وإدخال العملة قدر الإمكان لمساعدة المدينة على الوقوف على قدميها بالحد الأدنى.

ودعا الكردي كافة الفلسطينيين في الأراضي المحتلة بالداخل، والضفة الغربية لزيارة المدينة، مشيرا الى أن القائمين على الحملة يتواصلون مع باقي الغرف التجارية والصناعية في محافظات الوطن لتنظيم زيارات جماعية عبر حافلات باتجاه نابلس، حيث سيتم استقبالهم والترحيب بهم من قبل غرقة تجارة نابلس.

وتابع الكردي "تتعرض نابلس اليوم لحصار شديد، وهذا ما قد تتعرض له اي مدينة أخرى، ولذلك بالتلاحم والتعاضد نستطيع كسر الحواجز والحصار".

وأوضح الكردي أن الحملة انطلقت مع الحصار المشدد الذي فرضته قوات الاحتلال على نابلس في تشرين الماضي، ومع تخفيف اجراءات الاحتلال توقفت الحملة، والان يتم تجديد الحملة في ظل الحصار المتواصل على المدينة وعزوف المواطنين في كافة المناطق عن زيارة المدينة، بسبب الحواجز المنتشرة على مداخلها، مؤكدا على دعم الغرفة التجارية لأي افكار او مبادرات تصب في المصلحة العامة للمدينة.

ولفت الكردي الى ان الغرفة التجارية تتحضر لتنظيم المهرجانات الصيفية حيث سيتم السبت المقبل تنظيم مهرجان الربيع والزهور في المدينة لعرض انواع الاشتال والزهور والطيور كنوع من الترفيه للأطفال وكسر الروتين، بالإضافة الى التحضير لتنظيم معارض كبيرة من باب استقطاب الصناعات وعرض منتجاتها في نابلس.

تصميم وتطوير