المعهد الديمقراطي الوطني يخرّج الفوج الثاني في محاكاة الانتخابات البرلمانية ضمن برنامج أكاديمية القيادة

شبان وشابات يحتفلون بـ"العرس الديمقراطي" في أكاديمية القيادة

27.05.2023 06:42 PM

وطن: 28 شابا وشابة من الضفة الغربية وقطاع غزة تخرجوا اليوم السبت من برنامج أكاديمية القيادة في فلسطين الذي اختتم بمحاكاة للانتخابات البرلمانية التي يفتقدها الشباب الفلسطيني منذ عام 2006 الذي شهد اخر انتخابات تشريعية فلسطينية.

وينفذ برنامج أكاديمية القيادة للمرة الثانية من خلال المعهد الديمقراطي الوطني NDI في فلسطين، حيث تلقى الشباب والشابات المشاركون في البرنامج تدريبات على مدار 6 أشهر اكتسبوا خلالها مهارات عديدة تمكنهم من ممارسة دور قيادي في مجتمعاتهم المحلية والمساهمة في حل القضايا والمشكلات الفلسطينية وتعزيز دور الديمقراطية.

كما عاش الشباب والشابات تجربة محاكاة كاملة للانتخابات البرلمانية " التشريعية " بكافة مراحلها بدءا من إعلان الرئاسة والمرسوم الانتخابي وصولا لمرحلة فرز واعلان النتائج، التي فاز فيها قائمة الوحدة والبناء.

وقال نائب مدير منطقة الشرق وشمال أفريقيا في المعهد الديمقراطي الوطني NDI جيفري اينجلاند لوطن، إن المحاكاة ساهمت في منح الخبرة للشباب والشابات الذين يفتقرون للانتخابات.

وأشاد اينجلاند بجهود المشاركين وبراعتهم وعملهم كفريق لبناء التحالفات وحل المشكلات. قائلا: سمعنا من المشاركين كيف يركزون على إيجاد حلول لقضايا جوهرية مثل: التعليم وقضايا المعلمين والاقتصاد.

وأوضح مدير برامج المعهد الديمقراطي الوطني NDI في فلسطين أشرف الزغيّر لوطن، إن الفوج الثاني من برنامج أكاديمية القيادة شهد لأول مرة مشاركة أعضاء برلمانيين من قطاع غزة بالإضافة للضفة الغربية، إذ بلغ عددهم حاولي 28 مشارك ومشاركة مارسوا عملية محاكاة الانتخابات التشريعية.

وأشار الزغيّر إلى أن الأعضاء تلقوا تدريبات على مدار ستة أشهر، جرى خلالها محاكاة الانتخابات البرلمانية بكافة مراحلها بدءا من إعلان الرئاسة والمرسوم الانتخابي وصولا لمرحلة فرز واعلان النتائج.

وأضاف الزغيّر "هذا عرس ديمقراطي وانتخابي بكل معنى الكلمة كما أن مجموعات المتدربين أفرزوا أربعة قوائم انتخابية مختلطة بين الضفة وغزة شملت التنوع الجغرافي والجنسي مع مراعاة كافة المعايير".

وفي ذات السياق أكد محمد شوابكة ممثل قائمة "الوحدة والبناء" التي فازت في المحاكاة، إن عملية المحاكاة لممارسة العملية الانتخابية البرلمانية هي أشبه "بالعرس الديمقراطي"، الذي يترقبه الجميع خاصة فئة الشباب الفلسطيني، مشيرا إلى أنها فرصة للمشاركة في الحياة السياسية.

وأشاد عضو قائمة فلسطين للجميع د. عمار الزعتري التي شاركت في المحاكاة، بعملية المحاكاة. واصفا التجربة " بالغنية " بالمعرفة.

وقال الزعتري لوطن "المجلس التشريعي ساهم في صقل شخصياتنا وتحضيرنا للمستقبل في حال فكرنا بالمشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة".

وقالت رئيسة قائمة حلم عائشة أبو سرور التي شاركت في المحاكاة، لوطن، إن تجربة المحاكاة " قيمة" وأضافت للمشاركين الكثير من المهارات كما سمحت لهم بخوض تجربة الانتخابات التشريعية للمرة الأولى، كما اكتسبوا مهارات تصميم حملات ودعايات انتخابية.

من جانبها قالت عضو قائمة وطن رنين الناظر التي شاركت في المحاكاة، لوطن، إن مشاركتها في محاكاة الانتخابات التشريعية المعلّقة من 15 عاما، تمثل تجسيدا لممارسة الديمقراطية على أرض الواقع.

تصميم وتطوير