نقابة العاملين في "بيرزيت" لوطن: إما تستجيب إدارة الجامعة لمطالبنا أو تواجه التصعيد النقابي

24.01.2023 02:45 PM

 

وطن: أكدت نقابة العاملين في جامعة بيرزيت أنها ستصعّد إجراءاتها النقابية في حال بقيت إدارة الجامعة مستمرة في رفضها الاستجابة لمطالب النقابة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقدته النقابة اليوم الثلاثاء، أمام مبنى رئاسة الجامعة حول النزاع والإجراءات النقابية في جامعة بيرزيت.

وقالت رئيسة النقابة لينا ميعاري خلال المؤتمر إن العاملين في جامعة بيرزيت يخوضون منذ اشهر نضال نقابي من لتلبية حقوقهم، حيث كانت النقابة قد أعلنت نزاع نقابي منذ 21 حزيران 2022 بعد حوارات طويلة مع إدارة الجامعة، وخاضت النقابة إجراءات نقابية خلال الصيف إلا أن إدارة الجامعة بقيت على موقف التعنت والرفض للاستجابة للمطالب والحقوق، مما أدى الى تفاقم المشكلة واستمرار النضال النقابي دون المساس بحقوق الطلبة.
 
وأضافت ميعاري في ظل تعنت إدارة جامعة بيرزيت وتجاهل المطالب، سنستمر في نضالنا والخطوات التصعيدية من تعليق دوام وعدم تسليم علامات الطلبة لإدارة الجامعة.

ووجهت رسالة إلى إدارة الجامعة، قائلة: في حال لم تستجب الجامعة سيكون هناك عدم استقرار في العمل ونقولها دائما سياسة ونهج التوفير المالي لديها  لا يمكن أن تكون على حساب العاملين في  الجامعة ولا على حساب  الجودة الاكاديمية.

بدوره، أوضح عضو الهيئة الإدارية لنقابة العاملين في جامعة بيرزيت سامح عواد لوطن، أن المطلبين الأساسيين للنقابة، هما: إعادة دفع فرق الدينار لصالح صندوق التأمين الصحي الذي يتم، اقتطاعه من رواتب الموظفين ولا يتم توريده للتأمين الصحي الذي يعاني من عجز بالأصل.

وأضاف أن المطلب الثاني هو إضافة نسبة 15% على الراتب الأساسي وفق ما نص عليه اتفاق عام 2016.

وأشار إلى أنه اذا استمرت إدارة الجامعة في التعنت، فإن النقابة ستنفذ إجراءات تصعيدية ولن تقوم بالمساس في العملية التعليمية، من ضمنها عدم تسليم العلامات للإدارة مع اطلاع الطلبة عليها.

تصميم وتطوير