لقاء تشاوري في اتحاد المزارعين لبحث سبل الضغط على وزارة المالية لصرف رواتب المستفيدين من البرنامج

"تهديدات بالتصعيد".. رواتب المستفيدين من برنامج "المال مقابل العمل" لم تصرف

08.01.2023 03:58 PM

وطن: عقد اتحاد المزارعين اجتماعا تشاوريا في رام الله لـ19 مؤسسة غير حكومية مستفيدة من برنامج التشغيل "المال مقابل العمل"، لدراسة كيفية الضغط على وزارة المالية لصرف رواتب المستفيدين من البرنامج.

ويُنفذ مشروع "الحماية الاجتماعية الطارئة لمواجهة جائحة كورونا- المال مقابل العمل"، من قبل صندوق التشغيل ووزارة العمل بإدارة وزارة المالية وتمويل البنك الدولي، ويستفيد منه نحو 4000 آلاف شخص بالعمل لمدة ستة أشهر بدوام جزئي في الضفة الغربية.

وقال المدير التنفيذي لاتحاد المزارعين الفلسطينيين عباس ملحم لوطن: إن مشروع التشغيل جاء من أجل إعانة الفئات الاكثر تهميشاً بالمجتمع الفلسطيني بعد جائحة كورونا من خلال توظيفهم مقابل توفير مبالغ مالية لهم، لمواجهة صعوبات الحياة.

وأضاف ملحم أنه للشهر الثالث على التوالي لم يتلقَ الموظفون أي رواتب مالية علماً أن ميزانية رواتب هؤلاء الموظفين موجودة لدى وزارة المالية. مطالبا بصرف رواتب الموظفين المزارعين حتى لا يضطرون للتصعيد.

وأشار إلى انه سيتم بصياغة رسالة الى وزارة المالية لصرف مستحقات المزارعين في أقرب وقت ممكن حتى لا يتم الذهاب الى خطوات تصعيدية.

بدوره قال مدير دائرة الضغط والمناصرة في اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين سهيل السلمان لوطن، إنه في حال عدم استجابة وزارة المالية لمطالب المؤسسات، ستبدأ بخطوات تصعيدية من أجل الحصول على حقوق موظفيها.

تصميم وتطوير