هاني المصري لوطن: الاحتلال يحاول تمرير ما عجز عنه بالسابق والتوجه الفلسطيني للمؤسسات الدولية يجب أن لا يكون سقفاً للتحرك

08.01.2023 11:44 AM

وطن: قال الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري، بأن حكومة الاحتلال الجديدة تحاول فعل ما عجزت عنه الحكومة الصهيونية السابقة، حيث تعتقد بان رد الفعل الفلسطيني والعربي والدولي اقل مما كانت تروج له الحكومات السابقة خاصة اليمين المتطرف.

وأوضح المصري في حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري، أن حكومة الاحتلال  هدفها الضم والتهجير والفصل العنصري، ومحاولة تغيير مكانة الأقصى، وتوجيه ضربه عسكرية لقطاع غزه، ومد الاستيطان في النقب والجليل وجعل فلسطيني الداخل يخضعون لهم او سحب الجنسية منهم، كما انها تحاول تغيير اسرائيل نفسها من الداخل فيما يتعلق بالقضاء والمحكمة العليا.

وانتقد رد السلطة على سحب بطاقات (VIP) من بعض المسؤولين، وقال بان ما كان يجب فعله هو ان هذه الورقة يجب ان تكون قد حرقت.

وأشار الى ان ما يهم اكثر من ذلك هو قضية وقف البناء في المناطق المسماة (ج) لان هذه المناطق مستهدفه للضم والتهويد.

ولفت الى ان التوجه للمؤسسات الدولية يجب ان لا يكون سقفا للتحرك الفلسطيني وان يكون الرد ميدانيا وبالمقاومة الشاملة لمواجهة سياسات وإجراءات حكومة الاحتلال الحالية.

وأشار الى ان الاحتلال يقول بأن ليس هناك حاجة لوجود سلطة فلسطينية، وانه في حال تم حل الادارة المدنية فسيتم حل السلطة وتصبح هذه المناطق جزء من اسرائيل، ما يجعل اسرائيل تطبق القوانين على المناطق الفلسطينية، بدءا من مناطق (ج) ومنطقة القدس والنقب والجليل.

وقال :يجب ان نُشعر الاحتلال بأن هناك انتفاضة حقيقية ستنشب وأن العالم سينقلب عليه، موضحا ان العالم لن يتحرك الا اذا شعر ان ما يجري بفلسطين سيؤثر على الامن والاستقرار فيه، علما ان القيادة حتى الان تتجنب المواجهة.

تصميم وتطوير