حراكاتٌ شبابية للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال

05.12.2022 03:35 PM

وطن: نظمت الكتل الطلابية في جامعة بير زيت وقفة وسط مدينة رام الله أمس الأحد، للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد راني أبو علي (45 عاماً) الذي ارتقى يوم الخميس الماضي بعد تنفيذه عملية دهس بالقرب من مستوطنة بنيامين شمال القدس المحتلة، وللمطالبة أيضاً بتحرير جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال.

وقال أمير وهدان، منسق حركة الشبيبة الفتحاوية في جامعة بير زيت قي حديث لبرنامج "صباح الخير ياوطن" الذي تقدمه الزميلة هديل أبو زينة عبر شبكة وطن الإعلامية، إنه تم تنظيم الوقفة وسط مدينة رام الله، لتوجيه رسالة الى أبناء الشعب الفلسطيني كافة بضرورة المشاركة الشعبية في الفعاليات المتعلقة باسترداد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال.

وأضاف وهدان بأن الكتل الطلابية في الجامعة تحرص على تنفيذ الفعاليات داخل وخارج اسوار الجامعة، لضمان أكبر مشاركة ممكنة، مؤكداً ضرورة تفعيل قضية استرداد جثامين الشهداء المحتجزة لتحقيق أثر وتقدم فيها.

وأشار الى أن الجامعة تنظم اليوم بيت عزاء للشهيدين جواد وظافر الريماوي في حرم الجامعة، وسيحضر والد ووالدة الشهيدين إلى بيت العزاء ليتسنى للطلبة المشاركة بتقديم واجب العزاء لأسرة زميليهما جواد وظافر، إضافة إلى دعوة الطلبة للمشاركة بأسبوع "الجواد والظافر"، وهو أسبوع الطلبة الجدد، وتمت تسميته باسم الشهيدين، ومن المقرر تنفيذ عدد من النشاطات والفعاليات الوطنية والخيرية خلال أسبوع الطلبة الجدد.

وقال وهدان إن الكتل الطلابية في الجامعة ستبقى وفية لدماء الشهداء، موضحاً أن الجامعة قدمت قافلة من الشهداء على مر سنين النضال وآخرهم الشهيدين جواد وظافر الريماوي، اللذين كانا سباقين في العمل الوطني والطلابي.

تصميم وتطوير