الناشط المقدسي أسامة برهم لوطن: إزالة مئذنة مسجد القلعة باب الخليل جزء من تهويد المنطقة بأكملها 

22.11.2022 07:31 PM

رام الله - وطن: أزالت بلدية الاحتلال، اليوم الثلاثاء، سقف وهلال مئذنة مسجد قلعة القدس في باب الخليل بالقدس المحتلة، بهدف تهويد المكان وازالة المعالم الإسلامية.

وقال الناشط المقدسي أسامة برهم خلال حديثه لبرنامج مساء الخير يا وطن والذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية: ان ما تتعرض له منطقة باب الخليل بمدينة القدس هو تهويد للمنطقة بأكملها، وما حدث اليوم من إزالة لمئذنة مسجد قلعة القدس هو جزء من عملية التهويد، فالقلعة جزء اسلامي من مدينة القدس وتقع في مكان مهدد من قبل الاحتلال.

وأضاف برهم ان وجود تلك المئذنة شكل تحدياً للاحتلال باختلاف غيرها من القبب بالقدس، كونها تعد متحفا عريقا وتكذب جميع روايات الاحتلال بالمدينة.

وأوضح برهم "منذ نحو 6 أشهر يتم العمل على ترميم القبة ولا يوجد وصاية على هذا المسجد فهو تحت سيطرة الاحتلال وتم ترميمه وتفاجأ الاهالي بإزالة المئذنة صباح اليوم بهدف تغيير معالم مدينة القدس وتهويدها."

وأشار برهم أن جميع ما هو موجود بمدينة القدس محارب من قبل الاحتلال سواء كانت مساجد أو مدارس أو مباني، الى جانب ان العديد من المساجد بمدينة القدس يمنع رفع الآذان، واقامة الصلاة بها، وكأن الاحتلال يريد أن يقول للجميع أنه لا يوجد غير الدين اليهودي بالقدس.

تصميم وتطوير