إطلاق حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء من جنين

"الحماية حقنا والأمان اولويتنا".. شعار ترفعه النساء من مكان استشهاد الصحفية أبو عاقلة

22.11.2022 05:30 PM

وطن: من مخيم جنين الشاهد على النكبة وجرائم الاحتلال والشاهد على اللحظات الأخيرة لأيقونة المرأة والصحافة الفلسطينية شرين ابو عاقلة، أطلق منتدى مناهضة العنف ضد المرأة، وشبكات المنظمات الأهلية الفلسطينية واتحاد لجان المرأة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، فعاليات حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار "الحماية حقنا والأمان أولويتنا".

منسقة منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة صباح سلامة، قالت لوطن، إن اليوم نحن من خلال المؤتمر وتحت شعار "الحماية حقنا والأمان أولويتنا" أطلقت الحملة من مكان استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، وتم التوجه بعدها إلى منزل الشهيد محمود السعدي تقديراً لشهداْء الوطن.

وأضافت سلامة، أن حملة 16 يوماً لمناهضة العنف سوف تشمل العديد من النشاطات والفعاليات منها لقاء مع قناصل وسفراء من مختلف الدول العالم لإيصال صوت النساء اللواتي يتعرضن للعنف والجرائم، بالإضافة إلى وقفة مركزية اسناداً للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، كما تشمل فعاليات الحملة زيارة لمسافر يطا حيث تعاني النساء خاصة والمواطنون هناك عامة من سياسية الاحتلال التهجيرية في المنطقة، بالإضافة إلى العديد من النشاطات التي توصل رسائل النساء بوقف كافة أشكال العنف اتجاههن.

بدورها، أضافت الأخصائية الاجتماعية في جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية فتنة خليفة، لوطن، أن إطلاق الحملة من مكان استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة يرفع صوت النساء بأهمية المطالبة بحماية دولية لشعبنا الفلسطيني وأهمية حماية النساء الفلسطينيات، من الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا الفلسطيني.

وقالت المديرة العامة لجمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية آمال خريشة، لوطن، "إننا نساء تحت الاحتلال ونعاني من عنف مركب عنف احتلالي عسكري وعنف ذكوري يقوم على التمييز ضد المرأة، لذلك ومن خلال حملة 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة نوصل رسالتنا بأهمية حماية المرأة الفلسطينية من كافة أشكال العنف وانواعه".

وقال الصحفي علي سمودي، لوطن، "نجدد المطالبة بحماية شعبنا من الاحتلال وبنفس الوقت مطالبة المجتمع الدولي بالضغط والمناصرة لمحاسبة قتلة الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وتحقيق العدالة لروحها".

وتضمنت الفعاليات مسيرة إلى منزل الشهيد الطفل محمود السعدي، الذي استشهد أمس الاثنين، برصاص الاحتلال.. ذلك الرصاص الذي اخترق جسد العائلة بأكملها.

تصميم وتطوير