الصندوق الفلسطيني للتشغيل لوطن: هناك تحيز ايجابي تجاه مدينة القدس من قبل الحكومة من خلال برامجها المختلفة

22.11.2022 05:19 PM

رام الله – وطن: عقد الصندوق الفلسطيني للتشغيل اجتماعا أمس الاثنين مع الغرفة التجارية في القدس، لبحث ملفات عديدة، ذات صلة بالمدينة المقدسة.

وقال مدير الصندوق رامي مهداوي ان الاجتماع كان مثمرا وناقش كيفية دعم الشباب والشابات، والمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر والمشاريع القائمة بطبيعة الحال، ضمن رؤية سيتم التعامل معها بناء على المعطيات المختلفة.

ولفت مهداوي "ان قطاع السياحة في مدينة القدس بحاجة إلى أيدي عاملة، وقد جرى خلال الاجتماع مناقشة ما يحتاجه السوق السياحي، وكيفية تدريب العاطلين عن العمل، بالتعاون مع وزارة العمل ومن خلال مراكز التدريب المهني وبالأخص مركز تدريب العيزرية، وتقديم تخصصات يحتاجها أبناؤنا وبناتنا في سوق العمل بالقدس".

وأوضح مهداوي خلال نشرة وطن الاقتصادية التي تقدمها الزميلة منتهى خليل عبر شبكة وطن الإعلامية أن ما تم الاتفاق عليه كذلك، توفير المعلومات التي يحتاجها سوق العمل الفلسطيني، وكيفية توفير احتياجات القطاعات المختلفة وخصوصا أن هناك سوق عمل إسرائيلي منافس بأدواته ومخرجاته وطبيعة احتياجاته وتنافسه في الرواتب والأجور المختلفة، وهذا يتوجب علينا توفير ما يمكن توفيره على صعيد التشغيل الذاتي وأيضا العمل بأجر.

ولفت مهداوي ان هناك تعليمات مباشرة من وزير العمل نصري أبو جيش لمتابعة مختلف المشاريع التي يتم تنفيذها في سوق العمل وبالتحديد في سوق التشغيل الفلسطيني، مثل مشروع العمل مقابل المال المنفذ من قبل البنك الدولي ووزارت المالية والتنمية الاجتماعية والعمل وصندوق التشغيل.

وأضاف "أن هناك استهداف واضح للمناطق المهمشة في داخل مدينة القدس ضمن هذه لمشاريع، كالمخيمات الواقعة في ضواحي المدينة، من خلال الشركاء في المؤسسات المجتمعية التابعة في المخيمات ومراكز المجتمع المدني.

ولفت الى وجود تحيز ايجابي تجاه مدينة القدس من قبل الحكومة من خلال البرامج المختلفة ويتمثل ذلك من خلال دعم المشاريع وتقديم الدعم المالي للأهالي أثناء جائحة كورونا، ومساندة الأشخاص ذوي الإعاقة بتقديم صفر فوائد وصفر معاملات بنكية لدعم مشاريعهم الخاصة.

وأضاف مهداوي أن هناك رؤية لدعم النساء من خلال المؤسسات النسوية العاملة في المشاريع والرؤية التطويرية التي تمثلت في التدريب المهني والتقني واستهداف النساء في عمل مشاريع داخل المنزل من أجل حماية الأسرة وتوفير دخل مادي لها.

وتابع مهداوي أنه من خلال العمل المشترك بين صندوق التشغيل ومؤسسة فجر القدس تم دعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر داخل منطقة أسوار القدس وتجديده للمرة الثانية بالتعاون مع مؤسسة التعاون الإيطالي.

تصميم وتطوير