الإغاثة الزراعية لوطن: حملة "من المزارع للمستهلك مباشرة" تهدف لتسويق زيت الزيتون بسعر عادل لدعم المزارعين وحمايتهم من استغلال التجار 

07.11.2022 05:14 PM

رام الله – وطن: أعلنت جمعية الإغاثة الزراعية عن البدء بحملة التسويق الشعبي لزيت الزيتون، بعنوان "من المزارع للمستهلك مباشرة" وبدون وسطاء، وذلك حفاظًا على سعر زيت الزيتون، ولدعم وتعزيز صمود المزارع الفلسطيني.

وقال منسق الحملة أسد الكردي خلال نشرة وطن الاقتصادية التي تقدمها الزميلة منتهى خليل عبر شبكة وطن الإعلامية إن هذا العام مختلف عن الأعوام الأخرى، نظرا لوفرة إنتاج الزيت لدى المزارعين والتي من المتوقع أن تبلغ قرابة 31 ألف طن.

وعن الحملة قال الكردي " أن الحملة ستكون على مرحلتين، الأولى من خلال الاتصال والتشبيك مع البلديات والمجالس المحلية في محافظات جنوب الضفة الغربية، وتسويق ألف غالون من زيت الزيتون الفلسطيني، والمرحلة الثانية بالوصول إلى أكبر عدد من المستهلكين جنوب الضفة الغربية والداخل المحتل، والقدس من دون وسطاء ومن خلال المزارع إلى المستهلك مباشرة.

ولفت الكردي ان إطلاق الإغاثة للحملة يأتي بهدف مساعدة المزارعين وحمايتهم نظرا لوفرة الإنتاج، وتسويقه بشكل عادل بعيدا عن استغلال بعض التجار والمسوقين له، موضحا أن هذه الحملة تستهدف محافظات الخليل وبيت لحم والقدس والداخل المحتل، من خلال التنسيق من قبل مكاتب الإغاثة الزراعية وفروعها مع المجالس المحلية وجمهور المستهلكين، وتشبيكهم مع المزارعين والجمعيات الزراعية شمال الضفة الغربية ووسطها، على ان يتم بيع غالون الزيت سعة 15 كغم بـ 400 شيكل فقط بواقع 25 لكل كيلوغرام من الزيت.

وأشار الكردي إلى أن رسالة الإغاثة الزراعية من خلال هذه الحملة حماية المزارع الفلسطيني وتعزيز صموده على أرضه، والرسالة الثانية التسويق العادل لزيت الزيتون في الأراضي الفلسطينية بما يضمن حق المزارع وصغار المزارعين من أجل رفع المستوى الاقتصادي والمعيشي لديهم.

وفي سياق آخر قال الكردي هناك اعتداءات مستمرة على المزارعين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية من قبل المستوطنين، لافتا ان الإغاثة الزراعية أطلقت حملة "احنا معكم" السنوية لجني ثمار الزيتون مع المزارعين، ومساعدتهم نظرا لما يتعرضون له من انتهاكات من قبل المستوطنين.

تصميم وتطوير