"طواقم كهرباء محافظة القدس تشد سواعدها لضمان شتاء دافئ

07.11.2022 11:51 AM

وطن: مع اقتراب دخول الشتاء، شد مهندسو وفنيو شركة كهرباء القدس سواعدهم، وبدأوا بتفقد الشبكة وفحصها حتى ينعم المشتركون في مناطق امتيازها بشتاء دافئ.

عملت الشركة عبر السنوات على تطوير شبكتها الكهربائية وتقويتها حتى لا تتعرض للتلف وتحافظ على استمرار وصول التيار الكهربائي للمشتركين طيلة أيام السنة بجودة عالية ومستقرة، خاصة في فصل الشتاء الذي تزداد فيه العواصف وتغيرات الطقس، لكن سرقة الكهرباء والتعدي على الشبكة من قبل بعض الأشخاص تؤدي الى انكشاف الكوابل وتلفها وفقدانها خاصية العزل ليعرضها لمياه الامطار مما يؤدي للانقطاع التيار الكهربائي المفاجئ.

وقال فني في قسم الضغط العالي أحمد ابو شمسية، لوطن، إن فترة الصيانة والاستعدادات للشتاء تمتد شهرين متواصلين، فكل عام تبدأ عملية الصيانة في مناطق امتياز الشركة من المحاجر في بيت فجار ثم بيت لحم ورام الله وأريحا، مضيفاً أن كل هذه الجهود تهدف للتأكد من عدم انقطاع الكهرباء ووصلها بشكل دائم للمواطن وضمان عدم تعرض شبكات التوزيع للتلف جراء عوامل الطقس والسرقات.

وقال مدير إدارة الشؤون الفنية في شركة كهرباء القدس المهندس صلاح علقم لوطن، إن الشركة قبل فصل الشتاء تقوم بأعمال التفتيش لخطوط الضغط العالي والمزودات الرئيسية ومحطات التحويل لاكتشاف مناطق الضعف والخلل فيها التي يمكن ان تكون ناتجة عن تعرية الخطوط أمام عوامل الطقس بسبب السرقات.

وأضاف أن عملية السرقات لها أثرها السلبي على الشركة وعلى المشترك في نفس الوقت وفيها هدر حقيقي للمال العام.

وأكد علقم، أن شركة كهرباء القدس تسعى لتوعية المواطن حول خطورة سرقة التيار الكهربائي وأثرها عليه من خلال ورشة عمل عقدت مع الجهات المعنية وجهات ذات الاختصاص لتسليط الضوء على ظاهرة سرقة التيار الكهربائي والتعديات على الشبكة.

في بلدة الزعيم قرب القدس المحتلة، يتسلق فنيو الشركة أبراج وأعمدة الكهرباء مع مراعاتهم شروط السلامة المهنية، يقومون بأعمال الصيانة وغسيل الشبكة من الأتربة وقص أغصان الأشجار الملاصقة لها، وفحص عناصر تثبيت العوازل حتى لا تتعرض للتلف بسبب الأمطار والرياح وتقلبات الطقس.

وقال الفني في قسم الضغط العالي أحمد ابو شمسية، إن عمليات الصيانة الدورية التي تقوم بها طواقم الشركة بعد عمليات الفحص هي عمليات واسعة على كافة خطوط الضغط العالي من غسيل لعوازل الشبكة وقص فروع الأشجار القريبة من المحولات حتى لتشكل خطورة عليها، بالإضافة لتغيير نهايات كوابل الضغط العالي، وفحص الأبراج بشكل كامل ودقيق.

وأوضح أن الشركة تقوم بالإعلان عن موعد القطع قبل الصيانة بثلاثة أيام، وتحرص بشكل جيد على إرجاع الكهرباء بأسرع وقت للمكن للمشتركين.

في القدس، رام الله، بيت لحم وأريحا تعمل شركة كهرباء القدس المقدسية بشكل حثيث لضمان استمرار وصول التيار للمواطنين من خلال تنفيذ مشاريع ربط جديدة، واستثمار بالبنية التحتية لضمان استقرار جودة التيار الكهربائي بسبب التوسع السكاني وازدياد الطلب على الكهرباء.

وقال علقم، إن هذه المشاريع ترتبط بمرونة النظام الكهربائي وضمان تزويد التيار للمشتركين وتعزز المشاريع الأساسية وهي الربط الحلقي ما بين الخطوط، حتى لا يكون هناك اعتماد على مزود واحد، إلى جانب تعزيز البنية التحتية من حيث محطات التحويل وزيادة وإضافة محولات جديدة وتغيير محولات قائمة.

وأضاف علقم أن هناك تكبير لعمية الربط من منطقة محطة الرامة في الأردن، ما سيساهم في استقرار التيار الكهربائي بمنطقة أريحا، بالإضافة إلى الربط الجديد في القدس لتمكين الشبكات لاستيعاب أحمال كبيرة في المنطقة وتوزيعها، ولافتا إلى أنه يتم العمل بهذه الخطة في كافة مناطق امتياز الشركة.
  
وتجدر الإشارة إلى أن شركة كهرباء القدس تبذل كل جهودها في تطوير شبكتها والحفاظ عليها من التلف، وتطوير قدرات طواقمها ومهندسيها ومعالجة أي انقطاع على وجه السرعة لضمان شتاء دافيء وآمن لمشتركيها، بالرغم من سرقة التيار الكهربائي من قبل البعض".

تصميم وتطوير