لتكثيف فعاليات إسناد الأسرى المضربين.. إقامة خيمتي اعتصام في البيرة ومخيم الدهيشة

02.10.2022 07:24 PM

وطن: أقامت اللجنة الوطنية لإسناد الأسرى المضربين عن الطعام، اليوم الأحد، خيمتي اعتصام في مركز ثقافي البيرة، وفي مخيم الدهيشة ببيت لحم، اسناداً للأسرى المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التي يمارسها الاحتلال بحق الأسرى.

ويخوض 30 أسيرا من الجبهة الشعبية إضرابا عن الطعام لليوم الثامن على التوالي، إضافة إلى عدد من الأسرى المضربين بشكل فردي لإسقاط لسياسة الاعتقال الإداري التي يستخدمها الاحتلال للتنكيل بالأسرى وذويهم، خاصة أنهم يعتقلون بلا تهمة ودون سقف زمني محدد للإفراج عنهم.

وقال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين أمين شومان، لوطن، إن هذه الخيمة هي إسناداً لكافة الأسرى المضربين والأسرى المرضى في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد.

وأضاف شومان أن هناك خيمة اعتصام مماثلة في مخيم الدهيشة ببيت لحم، بهدف الانطلاق بمختلف الفعاليات والمسيرات المساندة للأسرى والحركة الأسيرة.

من جانبه، قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، لوطن، إن "رسالتنا واحدة اليوم وكل يوم، هي رسالة دعم وإسناد للأسرى الإداريين في إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد ممارسات الاحتلال وضد الاعتقال الإداري"

وأضاف أن هذه الفعاليات تهدف لخلق بيئة تضامنية مع قضية كبرى وهي قضية الأسرى والاعتقال الإداري.

بدورها، قالت زبيدة معطان زوجة الأسير المريض بالسرطان عبد الباسط معطان، لوطن، إن الأسير عبد الباسط يعاني من وضع صحي سيء، بسبب سياسية الإهمال الطبي التي ينتهجها الاحتلال، خاصة انه كان يعاني من ورم في وقت سابق ومؤخراً تم اكتشاف ورم جديد في الرئة وتم أخذ عينة منه، فيما تتجاهل إدارة سجون الاحتلال وضعه الصحي وتمنع ذويه من الاطلاع نتائج الفحوصات.

تصميم وتطوير