المجلس الاستشاري في سلفيت ... نموذجٌ للشراكة المجتمعية في دعم القطاع الصحي

27.09.2022 09:18 PM

وطن للانباء: أكثر من مئتي الف مواطن يعتمدون في علاجهم وتلقي الخدمة الطبية على مستشفى الشهيد ياسر عرفات هنا في مدينة سلفيت ، وهو مستشفى حكومي المشفى الأهم والأكبر في المحافظة .

ضغط كبير وجهود حثيثة على مدار الساعة تقدم هنا من قبل الكوادر الطبية ، تحاول إدارة المستشفى والطواقم العاملة تقديم كل الإمكانيات المتوفرة لرعاية صحية حديثة للمواطنين هنا.

لكن وكما يقولون في العامية " يدٌ واحدُ لا تصفق " جاءت فكرة وجود مجس استشاري في المحافظة لتنسيق والتشبيك ما بين المجتمع المحلي وإدارة المستشفى

وأكد د. محمد الرمحي  مدير عام مستشفى الشهيد ياسر عرفات – سلفيت لوطن ان وجود المجلس الاستشاري في المحافظة ساعد المشفى والكوادر العاملة فيه في مجالات مختلفة ، ان كان ذلك على صعيد ترميم بعض الأقسام او التبرع بمعدات حديثة .
كما أكد الرمحي ان المجلس الاستشاري كذلك لعب دورا هاما في اسناد الطواقم الطبية لاسيما اثناء جائحة كورونا ، مؤكدا ان وجود هذه المجالس شكل عاملا مهما في كسر الفجوة ما بين المواطن من جهة والعاملين في القطاع الصحي من جهة ثانية بخاصة عند حدوث أي إشكالية مع أي مريض.

بدوره أكد عضو المجلس الاستشاري ورجل الاعمال محمد عاصي لوطن ان المجلس سجل حضورا لافتا في تدخلاته واسناده لعمل مشفى الشهيد ياسر عرفات كترميم لبعض الأقسام وتزويد المستشفى بمعداتٍ حديثة إضافة الى إقامة حديقة عامة .

من جانبه اكد عضو المجلس الاستشاري أمل عبدو لوطن انه لايقتصر عمل المجلس الاستشاري على التدخل المادي بل أيضا يلعب دورا في تعزيز الثقة ما بين المجتمع المحلي والمشفى الحكومي والعاملين فيه.

هذا التكاتف والتعاضد الفريد بين مشفى الشهيد ياسر عرفات الحكومي والقطاع الأهلي شكل صورة مشرفة للتكافل والتكامل بين المجتمع في سبيل تقديم أفضل خدمة ورعاية صحية للمحافظة لتكون نموذجاً يحتذى به في مختلف بقاع الوطن.

تصميم وتطوير