كاتبان مقدسيان لوطن : اقتحامات الاقصى المتكررة تهدف إيجاد "قدسية يهودية" في المكان للسيطرة عليه

26.09.2022 12:26 PM

وطن: قال الكاتب والمحلل السياسي راسم عبيدات، بأن اقتحامات المستوطنين المنظمة والمتكررة للمسجد الأقصى تهدف إيجاد "قدسية وحياة يهودية" في المسجد الاقصى، ضمن مساعي الاحتلال للسيطرة عليه، لافتا الى أن النفخ في البوق له ابعاد سياسية وليس ابعاد دينية.

وقال عبيدات في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية وتقدمه الزميلة ريم العمري، نحن نشهد تطورات غير مسبوقة فالاحتلال والجماعات التلمودية في حالة من السُعار باقتحام بالمسجد الاقصى، من اجل تحويل مدينة القدس الى ثكنة عسكرية، عدا عن الاعتداءات على الصحفيين وعلى المرافقين والمرابطات وابعادهم مسافة تزيد عن 500 متر عن المسجد الاقصى اضافة للاعتقال والاستفزازات.

وأوضح أن الاحتلال ومستوطنيه يريدون التقدم بمشروع فرض سيادتهم وسيطرتهم على المسجد الاقصى، وانهم لم يكتفوا بالنفخ بالبوق في مقبرة باب الرحمة وعند حائط البراق، بل يتقدمون للقيام بذلك في ساحات المسجد الاقصى، وقضية النفخ هي استكمال لما يسمى بالطقوس التلمودية والتوراتية، تمهيداً لإقامة ما يسمى بـ "المعبد او الهيكل" مكان قبة الصخرة.

وقال: "نحن أمام تطورات خطيرة والأوضاع قد تنفجر، ليس في مدينة القدس، وان عملية الاستهتار قد تقود الى ما هو أبعد من المدينة، خاصة اذا جرت عملية النفخ في البوق بشكل جماعي في ساحات المسجد الأقصى".

من جانبه قال الصحفي والكاتب منير الغول لـ "وطن" الى أن الاحتلال فرض التقسيم الزماني في المسجد الاقصى المبارك وان ذلك موجود منذ فترة طويلة، ويتم ذلك في فترة الصباحية وفترة الظهيرة، حيث يتم ابعاد المصلين المسلمين عن المسجد واعطاء مساحة كبيرة من المسجد للمستوطنين لاقتحام المسجد وأداء طقوسهم.

وأشار الغول الى ان التطور الخطير في عملية التقسيم الزماني قد يكون في منع المصلين المسلمين نهائيا من الدخول الى ساحات المسجد الأقصى خلال فترة اقتحامات المستوطنين، ضمن مساعي الاحتلال لتغيير الوضع التاريخي في "الأقصى".

وأشار الى أنه ومنذ ساعات فجر اليوم جرت عملية ابعاد ومنع للشبان ممن هم دون الـ40 عاما، من الدخول للمسجد الأقصى وتم منعهم من أداء الصلاة، وتم اعتقال عدد من المرابطين والمرابطات.

ونوه الى أن محكمة الاحتلال اصدرت قراراً بالسماح للمستوطنين بالنفخ بالبوق داخل المسجد الاقصى المبارك، ما يعتبر مؤشرا خطير يضاف الى الصلوات التلمودية، ضمن مساعي الاحتلال للسيطرة على المسجد.

تصميم وتطوير