بسبب انخفاض أسعار الشحن البحري .. توقعاتٌ بانخفاض أسعار السلع بعد 4 أشهر

22.09.2022 08:02 PM

وطن: قال م. محمد عابدين أمين سر غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة، وعضو مجلس إدارة الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية إن أسعار الشحن من الصين وصلت إلى 18 ألف دولار أثناء جائحة كورونا، وانخفضت تدريجياً إلى أن ترواحت ما بين 12 إلى 14 ألف دولار، ثم سجلت انخفاضاً آخراً خلال الأسبوعين الأخيرين، إلا أنها لم تصل إلى حدود 6 آلاف دولار، نافياً بذلك ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي مؤخراً.

وأضاف عابدين في حديثه لـ"نشرة وطن الاقتصادية" وتبث عبر شبكة وطن الإعلامية، بأن انخفاض أسعار الشحن البحري من الصين لن يؤثر على أسعار السلع بشكل سريع وملموس، مشيراً إلى أن الأسعار قد تعود للارتفاع مجددا أو تنخفض أكثر.

وأوضح عابدين بأن انخفاضاً سيطرأ على أسعار السلع في الأسواق المحلية بعد قرابة أربعة أشهر، بسبب انخفاض أسعار الشحن البحري، مضيفاً بأن البضائع المستوردة ضمن اتفاقيات الاستيراد الجديدة ستصل بعد ثلاثة إلى أربعة أشهر، موضحاً بأن عملية الشحن البحري من الصين إلى ميناء أسدود المحتلة أو إلى ميناء العقبة تستغرق شهراً واحداً في غالب الأحيان.  

وأكد عابدين بأن المستهلك لا يلمس انخفاضاً على أسعار السلع في الأسواق المحلية، لأن البضائع المتوفرة في الأسواق هي بضائع تم استيرادها مسبقاً على أسعار الشحن القديم. 

وتوقع عابدين حصول ركود اقتصادي في الصين خلال عطلة نهاية السنة، إضافة إلى تغيير الصين لخُطتها الانتاجية لأسباب بيئية، مرجحاً بذلك انخفاض الأسعار بعد رمضان المبارك القادم.   

وفي ختام حديثه أكد عابدين بأن القطاع الخاص الفلسطيني قطاعٌ وطنيٌ، وسيعمل بشكل جاد للحفاظ على التوازن بين استمرار التنمية الاقتصادية والقيم الربحية، مضيفاً بأن التاجر الفلسطيني كان وسيظل ملتزماً بالسقف المحدد للعمليات الربحية.

 

 

تصميم وتطوير