رئيس بلدية ميثلون لوطن: قرار حل المجلس البلدي ضرب للعملية الانتخابية ونطالب بتشكيل لجنة محايدة

21.09.2022 12:15 PM

وطن: بعد قرار وزارة الحكم المحلي بحل مجلس بلدي ميثلون في جنين، أغلق أهالي البلدة مقر البلدية حتى إشعار أخر رفضا للقرار، باعتباره "ضرب للعملية الانتخابية".

وقال رئيس بلدية ميثلون فائد نعيرات، إن الوزارة أرسلت لجنة رقابة مالية للبلدية، وبعد التفتيش والتدقيق تبين وجود بعض الأخطاء الإدارية وتتمحور حول أربع قضايا، هي قضية أرض البلدية، وقضية عبارة الصرف الصحي وهي بقايا مشروع للمجلس البلدي السابق، وقد ارتكز عليها مجلس الوزراء في حل المجلس البلدي الحالي.

وأضاف في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، أن البلدية لديها مشروع لدهن ارصفة وشاخصات مرورية، وتم تنفيذ المشروع بقيمة 37 الف شيكل، ويدعون انه لا يوجد استدراج عروض لكنه متوفر وفاتورة خصم مصدر والموضوع مكتمل تماما، وصيانة ساعة البلدية ولا يمكن العمل بها الا بفترة رمضان لعدم وجود حجوزات اعراس، وتعاملنا مع ذلك بأسرع وقت ممكن في انجاز المشروع، بينما تدعي الوزارة بأنه لا يوجد عطاء لذلك.

وقال "اعتراضنا بأن القرار لم يرتكز على جوانب قانونية حقيقية، علما أن المجلس البلدي مكون من ثلاث قوائم وتم التحالف بين قائمتين، والقائمة التي يدعمها وزير الحكم المحلي السابق حسين الاعرج التي كان عدد أعضائها خمسة ولعدم قدرته على تشكيل المجلس البلدي وعد ناخبيه انه لن يسمح بأن تدوم البلدية لأكثر من ست شهور".

وأضافن عيرات  أن وزارة الحكم المحلي عيّنت مراقب مالي للبلدية للتأكد من تصحيح الأمور المالية ولم يصلنا أي تقرير نهائي منه بتصحيح او تجاوز للبلدية.

وأشار الى أن اهالي البلدة اغلقوا البلدية رفضا للقرار لأنه يخدم مصالح بعض المتنفذين في البلدة، لافتا الى أن ذلك القرار يعني ضرب العملية الانتخابية من جذورها في البلدة.

وطالب نعيرات وزير الحكم المحلي مجدي الصالح بتجميد قرار حل المجلس وتشكيل لجنة محايدة من الوزارة بالتعاون مع المحافظ.

تصميم وتطوير