عسل الحواكير … بتيري يا بيتنجان!

18.08.2022 06:15 PM

وطن: بمحصولهم الزراعي الأصيل وعسلهم النقي، قدِم فلاحو بلدة بتير ومزارعوها ليعرضوا خيرات الأرض، في مهرجان "الباذنجان البتيري وعسل حواكير بتير"، الذي انطلقت فعاليته اليوم الخميس، في بلدة بتير غرب بيت لحم، ويستمر لمدة خمسة أيام.

المزارع عثمان راضي، الذي يشارك في المهرجان، قال لوطن، إنه حضر للمشاركة في المهرجان من أجل تشجيع الإنتاج والزراعة الفلسطينية، مضيفا: نحن في فلسطين لا يوجد لدينا بترول ولا صناعات وكل ما نملكه هو الارض والمياه لذلك نستغلهم من أجل الزراعة للحصول على ناتج قومي.

وأكد المزارع ابراهيم القيسي لوطن أن "الزراعة في بتير تحتاج الى الدعم لحمايتها من الاستيطان، لأنها تتعرض لحملة استيطانية كبيرة، واذا ما حافظنا على الأرض فان سلطات الاحتلال ستسيطر عليها لصالح الاستيطان"، مضيفا: نحن نقوم بزراعة اراضينا بالباذنجان لأن بتير تتميز بالباذنجان البتيري.

واشار المزارع وليد عبيد الله في حديثه لوطن، أنه يعرض في المهرجان محصوله من الباذنجان الذي تشتهر به بلدته بتير، ويمتاز عن غيره بخفة وزنه وحلاوته وليونته.

وأوضحت المزارعة غادة اللحام في حديثها لوطن أن مشروعها عبارة عن خلطة سلطات من مكونات الباذنجان وتحتوي على "المكدوس والجزر والجوز"، بالإضافة إلى منتجاتها البيتية الخالية من المواد الحافظة.

وشارك في المهرجان محافظ بيت لحم كامل حميد، ووزير الزراعة رياض العطاري، وعدد من ممثلي المؤسسات الأهلية والأمنية.

وقال مدير عام معهد الابحاث التطبيقية أريج، جاد اسحق لوطن: اخترنا بلدة بتير لما تتميز به من محاصيل زراعية كثيرة واهمها الباذنجان البتيري الذي يعتبر أحد المحاصيل التي تمتاز بالهوية والتعريف الجغرافي الذي يعطيه جودة وسمعة خاصة للمنطقة.
وأضاف أن سببا لاختيار بتير، هو نشاط المجلس البلدي فيها، ومشاركة النساء والجمعيات النسوية الفعالة فيها.

من جهته، قال محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد لوطن: إن المهرجان يعزز صمود الأهالي والمزارعين ويعزز النشاطات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المختلفة، ويجسد تحدي الاهالي وإرادتهم. مضيفا أن المهرجان يدلل على انه في بتير ابطالا حقيقيين يحافظون على الارض ويحاربون الاستيطان.

بدوره، أضاف وزير الزراعة رياض العطاري لوطن، أن بتير بلدة زراعية تعكس الطبيعة وأشبه بمحمية طبيعية غنية بمياهها وأرضها وطيورها وتمثل جسرا للتواصل مع العهد الكنعاني والروماني، وتعد متجددة بكل ما تحتضنه من ثروات وكنوز طبيعية ما يجعلها مطمع لسيطرة الاحتلال.

تصميم وتطوير