محلل سياسي لوطن: هدف الاحتلال من عدوانه على غزة اجتثاث الجهاد الإسلامي والمرحلة القادمة أكثر دموية

10.08.2022 03:45 PM

قال الكاتب والمحلل السياسي صلاح موسى إن العدوان الأخير على غزة وما تبعه من اغتيال لعدد من الشبان المطلوبين في الضفة يشير إلى أن الاحتلال لديه قرار صريح  بقتل أكبر عدد ممكن في سبيل القضاء على كافة أشكال المقاومة،  مشيراً أن العدوان على غزة استهدف بشكل مباشر  القضاء على حركة الجهاد الاسلامي، ما يستدعي للحذر من أي عمليات اغتيال محتملة داخل البلاد أو خارجها وخاصة إيران.
وأضاف موسى خلال حديثه لبرنامج "صباح الخير يا وطن" مع آلاء العملة أن ما يجري بمثابة دعوة لنا للاستسلام، مستشهداً بجريمة اغتيال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بغزة خالد منصور، التي لم تمنع الاحتلال من قتل عشرات المدنيين من بينهم أطفال في سبيل تحقيق هدفها، وهو ما أكده رئيس هيئة أركان الاحتلال الذي قال: "سنلاحق المقاومين في كل مكان وفي كل زمان وفي كل الإمكانيات المتوفرة".
ونفى موسى أن تكون هذه الوحشية التي غالى به الاحتلال، ناجمة عن مصالح مرتبطة بانتخابات الحكومة القادمة فقط، لافتاً إلى أن القرار صدر مسبقاً منذ مسيرة الأعلام الاستفزازية، وتابع أن الامين العام لحزب الله حسن نصر الله، أوضح في خطابه أن المحتل اوصل رسالة جوهرها أن المعركة القادمة ستكون أكثر دموية وخطورة، في حين أعلن نصر الله عن استعداده لكل ما هو قادم، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني أمام منعطف حاد وخطير.
وأشار موسى إلى ضرورة قيام كل من المقاومة  والسلطة والقيادة الفلسطينية سواء في الضفة أو قطاع غزة أو في الخارج بإعادة النظر في مسائل عدة من بينها المصالحة وإعادة ترميم كل الفجوات للاستعداد للقادم الذي سيكون حسب توقعاته أكثر تعقيداً وصعوبة.

تصميم وتطوير