24 شاباً وشابة يشاركون في دورة تدريبية حول حرية الرأي والتجمع السلمي

06.08.2022 05:21 PM

وطن: ضمن مشروع المشاركة المدنية والتمكين الذي اطلقه مركز أفق الحرية للبحوث والدراسات، بالتعاون مع مركزمرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات ، أُعلن عن استكمال الورشة التفاعلية لتدريب المدربين تحت عنوان " ىالمدافعين عن حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي، التي ضمت اكثر من 50 مشاركا  من محافظات مختلفة ، للعمل على تقليص الفجوة بين المواطن الفلسطيني والاجهزة الامنية، في ظل  وجود اختلافات بالرأي حول آلية التعبير عن الرأي والشروط التي يجب مراعاتها عند الدعوة للتجمهر  السلمي دون التعرض للعنف "

وقالت منسقة مشروع المشاركة المدنية والتمكين  شفاء بشارات لوطن للانباء: "هذا البرنامج يعمل على تدريب مدربين من جميع محافظة الوطن بقصد اعداد مدافعين عن حرية الراي والتجمع السلمي، ليكون كل مدرب منهم رسول لمؤسسته والقاعدة التي يعمل معها  حتى يوصل الاسس الصحيحة في التعبير عن الرأي والتجمع السلمي  ويكونوا في محل قيادي لاي نشاط يخص الحريات".

بدورها قالت المشتركة تالا حمدان لوطن للانباء: "من المهم أن ننتسب لهذه الورش التوعوية، كونها تركز على حرية الرأي والتعبير في المواثيق الدولية وفي القانون الفلسطيني ومدى مواءمة هذه القوانين للتطبيق الفعلي، بالإضافة لكيفية تطبيقها بالشكل الصحيح، عدا عن أهميتها الكبيرة في ظل ما نعانيه من تعديل القرارات بقوانين ووجود الاحتلال واستمرار سياساته القاهرة للشعب الفلسطيني".

من جانبه قال  المتطوع في مركز مرصد، عبد الله قباجة لوظن للانباء ان "المشروع متكامل من ناحية توعوية وتطبيقية، ومن ناحية  التعبير عن رأينا امام  السلطة الحاكمة، وهذه الورشة تعطينا فرصة لنبحث متى  اصابت الحكومة ومتى اخفقت في مواجهة التجمهر السلمي ودراسة آلية التنسيق الصحيح للتجمهر السلمي".

تصميم وتطوير