"موارس" يفتح بابه لباعة العسل وقاطفيه

06.08.2022 04:00 PM

وطن:نظم اتحاد الجمعيات التعاونية الفلسطينية "موارس" مهرجاناً تحت عنوان "تذوق و تسوق من عسل فلسطين" بمشاركة العديد من الجمعيات التعاونية و مربي النحل في فلسطين لتسويق المنتجات الزراعية ودعم المنتج الفلسطيني

وعلى أرض السمن والعسل العبارة التي سحب بها المحتل أقدام المستوطنين لسرق الأرض و نهب خيراتها يداوي بها موفق حسين جرح اللجوء الذي ورثه عن أجداده .. يصادق النحل و يجمع العسل منذ صغره فلم تكن يوماً مصدر للرزق بقدر كونها مصدر للسعادة و الفأل الحسن.

وقال النحال موفق حسين وهو من سكان الاغوار: " الدي كان لاجئا  ومزارعا من اللد، كان يزرع الأرض ويربي النحل، واحنا كبرنا مع الزراعة والنحل، وكنا دائما نعمل مع والدي، وأنا من صغري كنت أعمل في جني النحل."
واضاف: إلى جانب عملي في جني النحل أعمل ايضاً مدرساً للرياضيات، وعملي بالنحل هو متعة ، والطاقة الايجابية التي نستمدها من النحل هي التي تقوينا في هذه المهنة،  ونحن نعمل على تطوير النحل من خلال تطوير سلالات النحل."

ومن جهته قال، مدير مركز "موارس" ربحي بكر (منظم المهرجان) لوطن: موارس هو عبار عن سوق يهدف إلى تسويق منتجات الجمعيات التعاونية الزراعية، ونحن نعمل على عرض المنتجات التي يتم صناعتها من قبل المواطنين لعرضها على الزبائن، التي تدعم المنتج الفلسطيني."

واضافت المديرالتنفيذي لاتحاد الجمعيات التعاونية الزراعية في فلسطين (منظمة الحفل) ادلين كراجة  لوطن: هذا المعرض يتم تنفيذه كنشاط لدعم النتجات الوطنية ومن ضمنها العسل، وسوق المزارعين الموارس هو سوق انشئ  من أجل دعم منتجات الجمعيات التعاونية الزراعية، والذي يهدف إلى الترويج لمنتجات العسل وتذوقه.   

وأكد وزير الزراعة أ. رياض عطاري لوطن: أن الهدف من هذه الاسواق هو الترويج لمنتجات النحالين، وما يميز هذا المعرض هو فحص هذا المنتج من العسل في مختبرات  وزارة الزراعة وتصنيف العسل على أنه طبيعي بما يعطي الثقة للزبائن.
واضاف، أن قطاع العسل في فلسطين هو قطاع واعد ونحن وصلنا الى الاكتفاء الذاتي، وهذا العام سيكون أكثر من ألف طن من انتاج العسل  وهذا يعتبر تقدما كبيرا، ولدينا اكثر من 85 ألف خلية نحل طبيعية وهو كنز  للثروة الطبيعية.

تصميم وتطوير