وطن تتابع | الطيراوي: قرارنا حاسم بإجراء انتخابات الصحافيين.. والنقابة تؤكد: تلقينا تطمينات من معظم الأطراف

04.08.2022 12:03 PM

 

وطن: أكد رئيس مفوضية المنظمات الشعبية في فتح توفيق الطيراوي في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، أنه صدر قرار حاسم بإجراء الانتخابات في مختلف النقابات التي مر عليها الاستحقاق الانتخابي، وذلك قبل نهاية العام الجاري.

وقال الطيراوي تعقيبا على اعلان نقابة الصحافيين عزمها اجراء انتخاباتها في التاسع والعاشر من كانون اول المقبل/ ديسمبر: "انا اعطيت مواعيد محددة. قبل نهاية العام يجب ان تحصل الانتخابات في كل الاتحادات والنقابات التي مر عليها الزمن، يعني مر عليها الاستحقاق، باستثناء الاخوات في اتحاد المرأة، وقد كان أيضا أمس الأول اجتماع مع الأخت ام جهاد وقلت بان هناك مواعيد محددة ولا يجوز ان نبقى بدون انتخابات".

وحول المستجد الذي دفع نقابة الصحافيين لاعلان موعد الانتخابات قال الطيراوي: " القرار الحاسم. اصدرنا قرارا حاسما بإجراء الانتخابات في كل النقابات والاتحادات، وقلنا لهم (نقابة الصحافيين) عليكم ان تجروا الانتخابات وإلا.. ولا تسأليني عما هي إلا".

وأضاف: نحن لسنا خائفين من اجراء الانتخابات، ولكن يجب ان نتذكر ان هناك نقابات بالضفة قانونها فلسطين وهناك نقابات قانونها أردني، وفي غزة نقابات منذ الجمعية العثمانية، وهناك قرار عند حماس بمنع اجراء الانتخابات الا في تلك التي يريدونها وبعض النقابات أغلقت بالشمع الأحمر.

وأشار الى ان فتح منذ سنوات ونحن نريد اجراء انتخابات نقابة الصحافيين، ولكن كانت هناك قصة أساسية في غزة حول من هو الصحافي فهم- يقصد حماس- "يريدون ادخال كل من هب ودب" لافتا الى ان النقابة هي التي تقرر من هو الصحافي، وهذا جزء مما منع الانتخابات.

واكد انه سيتم اجراء انتخابات نقابة الصحافيين في الضفة وغزة ولكن ان منعونا فاننا " سننتخب من هنا الضفة وغزة".

وبخصوص احتجاجات العديد من النقابات أوضح الطيراوي ان هناك نوعين من الاستحقاقات احدهما شعبي كما الذي تقوم به نقابة المحامين لافتا الى ان هناك لجنة انتدبت للتواصل مع نقابة المحامين لحل الموضوع وليس شخصا واحدا، وسيتم اتخاذ قرر "باتجاه مصلحة المواطن والشعب".

وقال : هناك مطالب أخرى (مرتبطة بالاحتجاجات النقابية الراهنة) هي عبارة عن "مطالب لشرائح مختلفة كالمهندسين والمعلمين والأطباء، ومن الواجب العمل على مساعدتها وفي المقدمة منهم المعلم.

واكد "انا شخصيا وحركة فتح مع كل هذه المطالب لكل النقابات، ولكن علينا ان نقدر بان الحكومة في وضع مالي صعب نتيجة الحصار، وبالتالي علينا ان نوازي بين المطالب والامكانيات المتاحة في ظل الحصار".

من جانبه قال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين عمر نزال تعقيبا على قرار النقابة اجراء الانتخابات، بأن اجراء الانتخابات كان دائما مطروحا على جدول اعمال الأمانة العامة للنقابة، وان اكثر من طرف لم يعطي موقفا واضحا بشأن مشاركته في الانتخابات خلال الفترات السابقة، اما "اليوم فجميع الأطراف تقريبا تجمع على اجراء الانتخابات وتعطي تطمينات بأن تسير العملية بشكل سلس وبالتالي اصبح الموضوع جاهزا ومهيأ لاجرائها".

وأضاف "كانت هناك تخوفات، - والمقصود ليس بالضرورة استخدام العنف او منع الانتخابات-  بل اننا لا نريد أن يتفسخ الجسم الصحافي ونحافظ على وحدته"
واكد أهمية الحفاظ على وحدة الجسم الصحافي والتعددية داخل النقابة كضمانة لقوتها. وبخصوص عضوية نقابة الصحافيين، أشار الى ان هناك نحو 2800 صحافي/ة مسجلين في النقابة، وان الجميع يستطيع ان يقدم للعضوية خلال الفترة التي تسبق الانتخابات او يجدد عضويتها.

وقال: "العضوية مضبوطة وتسير وفق النظام الداخلي، وهو ما يحكمها وان هناك لجنة عضوية، إضافة الى ان العضوية ستخضع في جزء منها لمراحل العملية الانتخابية التي ستشرف عليها لجنة انتخابات مستقلة، كما سيتم نشر سجل العضوية قبل 50 يوما من الانتخابات ضمن إجراءات ضبط العضوية ورقابة الهيئة العامة عليها.

تصميم وتطوير