نقابة المسعفين لوطن: ما تعرضنا له من اعتداء بالهراوات وتهديدات بالقتل يهدف تشتيت الرأي العام عن مطالبنا وحقوقنا

03.08.2022 11:57 AM

وطن: قال المتحدث باسم نقابة خدمات الاسعاف والطوارئ أسامة السويطي، بأن أعضاء النقابة تعرضوا لاعتداءات جسدية ولتهديدات بالقتل واتهامات من قبل مسؤولين في جمعية الهلال الأحمر، بلغت ذروتها امس حين تمت مهاجمتهم بالعصي والمواسير اثناء اعتصامهم، رغم ان احتجاجات النقابة لم تتجاوز الاعتصام السلمي.

وأوضح السويطي في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن، أن مدير عام الجمعية اعتدى قبل ايام على أحد الموظفين لفظيا وجسديا، كما وتعرضنا لحملات تحريض ووجهت لنا اتهامات بأننا نمثل "أجندات".

وأضاف: "عضو المكتب التنفيذي في الجمعية خرج على الاعلام وهاجم ضباط الاسعاف وهددهم على الهاتف بالقتل وإطلاق النار واصبحت الامور خارجة عن السيطرة."

وأشار الى ان النقابة حذرت عبر الاعلام من أن "هناك تهديد للسلم الأهلي، وتهديد لحياة ضباط الإسعاف"،

وقال السويطي:" أمس واثناء الاعتصام تفاجأنا بدخول اشخاص لا نعرف هويتهم، وهم ليسوا موظفين بالجمعية، ولا هم من أمن الجمعية، ومعهم مسؤولين من الامن في الجمعية، وبدأوا مباشرة بمهاجمة وضرب ضباط الاسعاف بالعصي والمواسير وحتى بالإطفائيات (أسطوانات الإطفاء)، ما ادى الى اصابة ثلاثة مسعفين".

ورأى ان هذه الاعتداءات تهدف تشتيت الرأي العام عن مطالب وحقوق المسعفين.

وأضاف السويطي: "ما نقوم به قانوني ومسموح، ولا يوجد اي شائبة قانونية حتى نهاجم بهذه الطريقة الوحشية".

وقال انه تم اصدار بيان بالذي يحدث وانه هدفه تشتيت للرأي العام عن المطالب الحقيقية والحقوق للعاملين في جهاز الاسعاف، 
وحملت النقابة إدارة جمعية الهلال الاحمر مسؤولية هذه التصرفات (الاعتداء) الذي يشكل خطورة على المسعفين، لافتا الى ان النقابة علقت أمس الاعتصام الذي تنفذ، وانها ستتجه لتصعيد احتجاجها.

تصميم وتطوير