جمعية مرضى نزف الدم لوطن: نقص بعض الادوية يهدد حياة زارعي الاعضاء و"الصحة" هي المسؤولة عن توفيرها

03.08.2022 11:55 AM

وطن: ناشدت جمعية مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" وزارة الصحة الفلسطينية بتوفير أدوية مهمة وضرورية للمرضى زارعي الأعضاء، لتثبيت (تقبل الجسم) الاعضاء المزروعة.

وقال مدير الجمعية جاد الطويل لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، بأن قضية نقص الأدوية تتراكم منذ عدة أشهر، فمنذ شهر أيار هناك أصبح هناك نقص في الأدوية، وان توفر بعضها، فإن يتوفر بجرعات مختلفة (مغايرة للمطلوب)، كدواء "السايكلوس بورين" من عيار 25 وعيار 50، وهو خاص لزارعي كل الاعضاء.

وأوضح الطويل، أن وهذه الأدوية تعني مسألة حياة أو موت للمريض، حيث أن الشخص الذي قام بزراعة كبد أو كلى أو أي عضو من الأعضاء، يجب عليه أن يتناول عددا معيناً من الأدوية يومياً، بهدف تثبيت الاعضاء، وعدم حصول رفض لها من الجسم، وفي حال غياب أي دواء من الأدوية اللازمة، فإن المعضلة تُصبح  معضلة حياة او موت خلال ساعات فقط للمريض. وأضاف الطويل، بأنه قد يصبح هناك اضطرابات في الخطة العلاجية تؤثر على الكلى، وعلى الاعضاء المزروعة، او تؤثر على الصحة بشكل عام.

وأشار إلى أن المرضى زارعي الكلى والكبد وزارعي الاعضاء الاخرى، بالإضافة الى مرضى الهيموفيليا والتلاسيميا، يتم توفير التأمين الصحي المجاني لهم من وزارة الصحة.

وطالب الطويل وزيرة الصحة، ووكيل وزارة الصحة ايضا، بضرورة توفير حلول عاجلة وقريبة للمشكلة، وعدم المماطلة بحجج العطاءات او اوامر الشراء التي لم توقع الا متأخراً، كون هذه المشكلات ليست مسؤولية المرضى وعائلاتهم، بل هي مسؤولية وزارة الصحة والطواقم.

تصميم وتطوير