خبير اقتصادي لوطن: الحكومة استغلت الخفض الإسرائيلي الكبير بسعر البنزين لتعوض بعضا من دعمها السابق للوقود

02.08.2022 12:31 PM

 

وطن: قال الخبير الاقتصادي الدكتور نصر عبد الكريم بأن الخفض الذي أعلنت حكومة الاحتلال من سعر الوقود جاء كقرار انتخابي ولم يكن انعكاسا او مرتبطا بتقلب أسعار النفط.

وأشار الدكتور عبد الكريم الى ان الخفض الذي جاء بمقدار شيكل ونصف للتر الواحد، اقتطعته حكومة الاحتلال من ضريبة "البلو"، وان السلطة الفلسطينية أقدمت بدورها على خفض أسعار الوقود ولكن بنسبة اقل نظرا لانها لم تكن سابقا ترفع الأسعار كما يجري في "إسرائيل"، لافتا الى ان السلطة اغتنمت فرصة الخفض الإسرائيلي الكبير بالأسعار لتعوض بعض من دعمها السابق للوقود، من خلال عدم خفضها الوقود بذات النسبة التي خفض فيها في "إسرائيل".

وأوضح انه وحسب تقديرات الحكومة فإن دعمها لوقود المركبات العمومية كما كانت اعلنت سيكلفها نحو 150 مليون شيكل، مشيرا الى ان الحكومة يمكن ان تعوض ذلك في حال انخفض سعر النفط عالميا، وعدم خفضه في فلسطين بذات النسبة التي قد يهبط بها، لافتا الى ان مجمل الأسعار تتجه عالميا للانخفاض.

وجدد عبد الكريم التأكيد على ضرورة بلورة خطط وحلول استراتيجية من قبل الحكومة والسلطة لمختلف القضايا كسبيل وحيد لمعالجتها، ووضع حد لتكرار حدوثها الناجم عن التفكير والعلاج اليومي والاني وعملية ترحيل المشاكل التي تتبعها الحكومة بعيدا عن الحلول الجذرية ما يؤدي لتكرار وتراكم المشاكل التي نواجهها.

تصميم وتطوير