نقيبة المهندسين لوطن: مستمرون بخطواتنا التصعيدية حتى تحقيق مطالبنا

01.08.2022 02:03 PM

وطن: أعلنت نقابة المهندسين الفلسطينيين، اليوم الإثنين، تصعيد خطواتها الاحتجاجية، حيث نفذت اعتصاما حاشدا للمهندسين والمهندسات من كافة أنحاء الضفة الغربية أمام مقر رئاسة مجلس الوزراء الفلسطيني في رام الله.

وقالت نقيبة المهندسين نادية حبش لوطن:  الاعتصام اليوم هو خطوة ضمن الاحتجاجات التي نقوم بها ضمن نزاع العمل المعلن مع الحكومة منذ الأول من حزيران، نتيجة عدم تنفيذ الحكومة لقرار مجلس الوزراء المتفق عليه منذ عام 2021، بخصوص علاوات المهندسين، ولنها حتى هذه اللحظة لم تصرف للمهندسين.

وأضافت حبش، نأمل من الحكومة أن تحترم هذا الحشد الكبير من المهندسين، وأن تقوم بتنفذ المطالب، واذا لم يتم تنفيذ مطالب المهندسين فنحن مستمرون في خطواتنا التصعيدية.

من جانبه قال رئيس فرع رام الله والبيرة في نقابة المهندسين م.أسامة طه لوطن: جئنا اليوم لنؤكد ولنطالب بحقوقنا كمهندسين، ومنها العلاوة بنسبة 120% للمهندسين، ونطلب من الحكومة معالجة هذا الخلل وتنفيذ الاتفاق الموقع ما بين الحكومة ونقابة المهندسين، ولكن الجكومة لم تحترم الاتفاقية وتنكرت لها، ونحن كمهندسين لن نتراجع الا بصرف العلاوة للمهندسين بالقطاع العام

 

وقال نائب نقيب المهندسين ورئيس لجنة الموظف في نقابة المهندسين منذر البرغوثي لوطن: نحن نطالب بعدة مطالب معلقة منذ عام 2014 والتي لم تنفذها الحكومة، وهي مطالب تتعلق بصرف علاوات للمهندسين العاملين في الوظيفة العمومية، والتي كان من المفترض أن تصرف منذ عام 2014 وهي علاوة طبيعة عمل بـ 120% ولكن دفعوا 90% للمهندسين.

ودعا الحكومة الى أن تلتزم بما صدر عنها من قرارات، والايفاء بالوعود التي وعدت بها المهندسين، التي وقعت مع المهندسين العام الماضي، من صرف علاوات اختصاص للمهنسدين بـ120% ، ولكن لم يتم تنفيذ القرارت الموقعة مع الحكومة.

تصميم وتطوير