تحت شعار "صرارة بتسند حجر" انطلقت برعاية رئيسية من جوال وبنك فلسطين أولى أمسيات مهرجان فلسطين الدولي2022

"الحضور الكامل لا وداع فيه"

28.06.2022 03:52 PM

وطن: تحت شعار "صرارة بتسند حجر" ووسط حضور كبير  سجلت فيه شيرين ابو عاقلة غيابها للمرة الاولى، رفع مركز الفن الشعبي الستار عن أولى فعاليات مهرجان فلسطين الدولي بنسخته الحادية والعشرين للعام 2022، والذي أُقيم في قصر رام الله الثقافي مساء أمس الاثنين.

وافتتح الحفل مديرة المهرجان ايمان حموري، مؤكدة على أهمية مهرجان فلسطين كعنوان للهوية الفلسطينية ونوعا من انواع المقاومة والصمود.

وقد أهدى المهرجان دورته هذا العام لروح الشهيدة شيرين أبو عاقلة في لفتة وفاء لذكراها ونضالها من أجل فلسطين، وعنوان الخبر أعلاه مقتبس من نص للشاعر الفلسطيني وسيم كردي الذي ألهب أيادي الحضور ومشاعرهم أثناء وقوفه على خشبة المسرح وإلقائه نصا رثى فيها الشهيدة شيرين أبو عاقلة، قال قي أحد أجزائها:

الأجراسُ لم تنمْ في تلك الليلة، ولا زالَ النومُ بعيدًا عن رنّاتِها، والمآذنُ لم تسكنْ ولمَّا تزلْ الابتهالاتُ تمورُ في صوتِها.
الناياتُ تتشققُ
والأنفاسُ لا شأنَ لها بالهواء، إنَّها تضجُّ بالماء، كأنَّما الريحُ تصعدُ لأولِ مرةٍ في هواءٍ بينَ بحرٍ ونهر، وبين خليجٍ ومحيط.
(16)
لا يُقالُ وداعًا لشيرين أبو عاقلة
لا نقولُ وداعًا شيرين
لا أقولُ وداعًا
فالحضورُ الكاملُ لا وداعَ فيه.

كان الكردي رغم نبرته الحادة هشاً أمام حزنه، أما كلماته فقد جددت لدى الحضور مرارة الفقد، وانفجروا بالبكاء والتصفيق.

وفي ذات السياق كرّمت إدارة المهرجان عائلة الشهيدة شيرين ابو عاقلة وتسلمت ابنة شقيقها لينا ابو عاقلة لوحة فنية رسمتها الفنانة المقدسية نمير قاسم تكريما ووفاءً لعطائها.

وقالت مديرة المهرجان إيمان الحموري لوطن: اننا أصررنا من خلال هذا المهرجان   رغم الظروف الصعبة وقمع الاحتلال للشعب الفلسطيني، ان نعود لنضالنا من خلال الفن كون الفن جزءاً من المشروع النضالي الوطني.

وقال حازم ابو أبو هلال من مركز الفن الشعبي لوطن، إن" الهدف الأساسي من المهرجان، كسر العزلة التي فرضها الاحتلال على الشعب الفلسطيني والتضييق المستمر عليه بكافة الاشكال.

وأضاف أن مركز الفن الشعبي يسعى لتعريف العالم في ثقافة الفنون والتراث الفلسطيني، واستجلاب ثقافات وفنانين من دول اخرى لتعريفهم على الواقع الفلسطيني.

ويُنظم مهرجان فلسطين برعايه رئيسيه من شركة جوال وبنك فلسطين.

بدوره، قال مدير دائرة المبيعات علاء حجازي في شركة جوال لوطن، إن "المهرجان يعتبر رسالة فنية نوصلها للعالم مفادها بأن الشعب الفلسطيني شعب يحب الحياة".

وأضاف أن جوال تعتبر الشركة الدائمة لرعاية الثقافة والتراث الفلسطيني من خلال دعم الكثير من الفعاليات التي تجعل اسم فلسطين رمزا عاليا".

بدوره، قال مدير العلاقات العامة في بنك فلسطين ربيع دويكات لوطن، إن رعاية مهرجان فلسطين الدولي اصبح تقليدا سنويا بالنسبة لبنك فلسطين، للحفاظ على الهوية والتراث الفلسطيني، واستنهاض الطاقات الشبابية وتشجيع الفرق الفلسطينية الشعبية ودعمها للاستمرارية ونشر الفن الفلسطيني في كل مكان.

وقال جميل عبد الهادي احد الحضور لوطن: أن هذا المهرجان يشكل لنا حدث ثقافي، نثبت للعالم اننا نملك مخزون من الجوانب الثقافية ونحن نملك وعي فني نقاوم به الاحتلال وننتزع الحرية والفرح في كل الطرق. مضيفا: الزاوية الاجمل في هذا المهرجان هو وجود رمزية شيرين أبو عاقلة وتكريمها كونها جزء لا يتجزأ من هذا المهرجان.

واعتبرت سحر عرقاوي احدى الحاضرات، أن العرض كان مميزا، ويعبّر عن هويتنا وحضارتنا وثقافتنا وصمودنا.

تصميم وتطوير