الباحث الاقتصادي مسيف لوطن: المشاريع الاستراتيجية الإقليمية لن تتقدم إذا لم تراعي المصلحة الفلسطينية

15.06.2022 05:47 PM

 

وطن: على ضوء مشاركة فلسطين في منتدى شرق المتوسط للغاز، قال الخبير والباحث الاقتصادي مسيف مسيف خلال نشرة وطن الاقتصادية الذي تقدمه منتهى خليل عبر شبكة وطن الإعلامية، إن هذا المنتدى يعطي الفلسطينيين الحق في الموافقة أو رفض أي مشروع إقليمي، مثل حق الفلسطينيين في حقل مارين.

وأضاف مسيف: اذا ما وافقت فلسطين ووقعت على الاتفاقية مع المجتمع الدولي ودولة الاحتلال فلن ينفذ المشروع في النهاية، مثلما حصل في مشروع قناة البحر الأحمر والبحر الميت لأن الاتفاقية لم تمنح فلسطين حصتها في الموارد الطبيعية.

وأضاف مسيف أن التوجه إلى المنتدى هو أحد القنوات التي ممكن تحقيق من خلالها بعض الحقوق الاقتصادية التي سلبها الاحتلال الإسرائيلي، وهو محاولة فلسطينية جديدة لإثبات الحقوق الوطنية الفلسطينية ولو على الأقل بشكل تمثيلي.

وأكد مسيف على ضرورة الاستمرار في المحاولة والبحث عن أي وسيلة لتثبيت الحقوق الفلسطينية لأن كلها مرهونة بسياسات الاحتلال أولا، وبالدول الأعضاء بالضغط على دولة الاحتلال ثانيا. مشيرا إلى أن فلسطين بحاجة إلى دعم سياسي أكثر من الدعم الاقتصادي. داعيا إلى بذل جهود دبلوماسية سياسية قوية من قبل القيادة الفلسطينية.

وتابع مسيف كافة الموارد والمعادن الطبيعية الموجودة في فلسطين تقع في مناطق "ج"، يتم استغلالها من قبل الاحتلال. مضيفا أن حوالي 4 مليارات دولار سنويا يحققها الاحتلال من مبيعاته من فوسفات البحر الميت.

تصميم وتطوير