مدير مركز "شمس" لوطن: جرائم قتل الأطفال دليل على منهج يتبعه الاحتلال لارهاب وكسر شوكة الشعب الفلسطيني

29.05.2022 11:53 AM


وطن- قال مدير مركز اعلام وحقوق الانسان "شمس" الدكتور عمر رحال، بان اتساع دائرة قتل الأطفال في فلسطين على ايدي جيش الاحتلال مؤخراً تؤكد ان هناك عملا وسياسة ممنهجة يتبعها الاحتلال بهذا الخصوص، لكسر شوكة الشعب الفلسطيني وارهابه.

واستشهد خلال الأسابيع القليلة الماضية اربعة أطفال في الضفة الغربية برصاص الاحتلال كان اخرهم الشهيد الطفل زيد غنيم الذي استشهد برصاصتين أطلقهما عليه جنود الاحتلال في بلدة الخضر بمحافظة بيت لحم قبل يومين.

وتساءل رحال في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن قائلا:" ما هي الخطورة التي كان هؤلاء الأطفال يشكلونها على جيش مدجج بالسلاح؟ هذا يعتبر دليلا عن ان هناك عملا ممنهجا يتبعه الاحتلال، وما يجري هو شكل من اشكال الإرهاب التي يمارسها الاحتلال لكسر شوكة الفلسطينيين، وهو نتاج للتعليمات الأخيرة لجيش الاحتلال بإيقاع أكبر اذى بالفلسطينيين، ولإيصال رسالة لهم بانه لا سقف عند الاحتلال في استهداف كل ما هو فلسطيني".

وأشار الى ان جرائم قتل الأطفال تعتبر "نتاج عقيدة عسكرية احتلالية وتربية عنصرية في جيش الاحتلال" موضحا انها تشكل مخالفات جسيمة لمختلف القوانين الدولية واتفاقيات جنيف التي تشير في 25 مادة منها للأطفال وحماية حقوقهم على وجه الخصوص.

ووصف هذه الجرائم بانها "جرائم حرب، ويترتب عليها بجانب ذلك مسؤولية فردية ضد من ارتكبها من جنود الاحتلال أيضا" لافتا الى ان دولة الاحتلال تتصرف بمنطق العصابات.

وحول مطالبة مركز شمس بالعمل لإدراج جيش الاحتلال على قوائم العار السوداء دوليا، والأسباب التي تعيق المطالبة الفلسطينية بذلك أوضح الدكتور رحال اننا من الناحية الإجرائية نستطيع ذلك ولكن عدم وجود إرادة سياسية وغياب خطط العمل والاستراتيجية فلسطينيا، فضلا عما يعتري المؤسسات الرسمية من ضعف يحول دون التقدم بخطوة من هذا القبيل.ية وغياب خطط العمل والاستراتيجية فلسطينيا، فضلا عما يعتري المؤسسات الرسمية من ضعف يحول دون التقدم بخطوة من هذا القبيل.

تصميم وتطوير