استطلاع رأي للمركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية: تشاؤم كبير تجاه إمكانية التوصل إلى حلول سلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين

28.05.2022 11:32 AM

 

تدني مشاركة الشباب في الحياة السياسية على الرغم من وجود رغبة في ذلك

دعوة عاجلة للسلطة ولمنظمة التحرير لخدمة الفلسطينيين بشكل أفضل في المشاركة الشعبية في الحياة السياسية لتحقيق الاستقلال وإنهاء الاحتلال

غياب إمكانية التوصل للسلام مع إسرائيل

وطن: أظهر استطلاع للرأي العام، أجراه مركز القدس للإعلام والاتصال (JMCC) لصالح المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية (PCPD)، اعتقاد أكثرية 75.1% من المستطلعين بعدم وجود إمكانية للوصول إلى سلام مع "إسرائيل"، وفي نفس السياق ترى أغلبية من 71.8% أن المقاومة الشعبية الخيار الأفضل للتقدم.

أهمية عضوية الشباب في مرجعيات عمل الأحزاب السياسية

يتمثل مفتاح الحل لتحقيق تأييد شعبي لإنهاء الاحتلال في مشاركة الجيل الجديد من الشباب في العمل السياسي. أكد 81.1% من المستطلعين رغبتهم في إشراك ومشاركة الشباب في الحياة السياسية، وأكدوا أهمية عضوية الشباب في المكاتب السياسية واللجان المركزية للأحزاب السياسية.

معرفة متواضعة في برنامج منظمة التحرير الفلسطينية ووثيقة الاستقلال

%63.4  لديهم معرفة ببرنامج منظمة التحرير الفلسطينية بشكل متفاوت، اذ قال ما نسبته 6% انهم يعرفونه بشكل دقيق وبالتفاصيل، في حين قال نسبة 27.4% إنهم يعرفون بشكل متوسط، و28.4% يعرفون بشكل قليل، مقابل 36.6% قالوا إنهم لا يعرفون أي شيء بالمرة.

انقسام المستطلعين حول التوجهات السياسية

انقسم المستطلعون تجاه سياسات السلطة الفلسطينية و"حماس" على أنها الأفضل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967؛ إذ اعتبرت نسبة 58.4% أن سياسة السلطة الفلسطينية ليست الأفضل، مقابل 35% قالوا إنها الأفضل. وبشكل مماثل حول سياسة حماس، فقد وافقت نسبة 34.5% أن سياستها هي الأفضل لتحقيق الأهداف، مقابل 55% عارضوا ذلك.

رسالة قوية لمنظمة التحرير الفلسطينية بكافة أحزابها وفصائلها

= تعد هذه النتائج رسالة قوية للسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بكافة أحزابها، مفادها أن الجيل الفلسطيني الجديد لا يعرف جيدا عن برنامج منظمة التحرير الفلسطينية السياسي المقر في العام 1988، ومعارفه محدودة حول قرارات الشرعية الدولية، بالتالي على السلطة والمنظمة إدراك ذلك جيدا، لا سيما ان منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية ملتزمة بالسياسي المبني على أساس دولتين لشعبين من خلال تطبيق قرارات الشرعية الدولية.

= المطلوب من السلطة والمنظمة القيام بعمليات توعية وحملات تثقيفية إعلامية؛ لأن الأساس في برنامجكم بالضرورة أن يكون مدعوما من قبل الشعب الفلسطيني، وهو رأس مالكم ومكمن قوتكم.

أجري الاستطلاع ما بين آذار ونيسان 2022، في ا الضفة الغربية، مع عينة عشوائية بلغ عددها 715 شخص، تتراوح أعمارهم ما بين 18-50 عاما، وتمت المقابلات مباشرة وجها لوجه.

تصميم وتطوير