عشرون عاماً على اعتقال مروان البرغوثي والنضال لا يزال مستمراً

25.05.2022 07:22 PM

رام الله- وطن: أحيت حركة فتح، اليوم الأربعاء، الذكرى السنوية العشرين لاعتقال عضو اللجنة المركزية للحركة الأسير "مروان البرغوثي"، في مهرجانٍ خطابي أقيم في مدينة البيرة.

وقالت عائلة "البرغوثي"، أن هذا القبول "لمروان"، هو قبول لخطة المقاوم، وأن الوفاء له هو السير على هذا النهج المقاوم.

وطلب البرغوثي عبر كلمة القتها زوجته فدوى البرغوثي " السعي والعمل  على  انهاء الانقسام  الفلسطيني، ودعا لمؤتمر وطني للحوار الشامل بمشاركة القوى الفلسطينية ومختلف القطاعات ومنظمات المجتمع المدني والأهلي، كما طالب بأوسع حوار داخلي ومسؤول".

وقالت فدوى البرغوثي زوجة الاسير مروان البرغوثي لوطن: "إن الاسير مروان يوجه رسالة تحية للأسرى واهالي الشهداء، ويدعو ابناء شعبنا للتوحد وانهاء الانقسام والسعي لتحرير الاسرى تحديدا الاسرى الذين يقبعون منذ عشرات السنوات داخل الاسر، كما دعا الشعب الفلسطيني  كافة ان يضع خطة شاملة لانهاء معاناة الاسرى ".

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي لوطن: "نحن قلنا ما يقال بالفرسان الذين سبقونا في التحدي والصمود، هؤلاء رغم احكامهم العالية راهنوا على عدالة القضية وزوال الاحتلال طال الزمان ام قصر سيحققون الانتصار وينالو حريتهم".

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد لوطن: "لنأخذ من صمود مروان، وقدرته على قهر السجان، ان نستمر في النضال لاخيار امامنا الا المقاومة بكل الاساليب المتاحة التي نملكها".

من جانبه، قال مدير نادي الاسير في مدينة الخليل امجد النجار لوطن: ان"هناك رسالة قوية في هذا المهرجان، هو ان الوحدة الوطنية قانون الانتصار ، وعلى الشعب ان يتوحد لدحر الاحتلال تحديدا بعد الانتهاكات التي يقوم بها ضد ابناء شعبنا في مدينة جنين في الاونة الاخيرة".

وقال عضو المجلس الطني أحمد غنيم لوطن: ان" عشرين عاما على اعتقال مروان البرغوثي ، ومازال يشكل حالة قيادية  نضالية لمشروع نضالي كفاحي مقاوم لهذا الاحتلال، ورسالته وفكره مازال هو الذي في اذهان وقلوب وعقول هذا الجيل".

وحضر المهرجان، حشد كبير من عائلة "البرغوثي" وعائلات أخرى من أهالي الشهداء والأسرى وحضر ممثلا عن الرئيس محمود عباس، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عباس زكي، ورئيس المجلس الوطني روحي فتوح، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، وعضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، وعضو المركزية لحركة فتح محمد المدني، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم، ومستشار الرئيس لشؤون المحافظات الحاج إسماعيل جبر، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

تصميم وتطوير