"ثابري" جهود مستمرة لتعزيز وصول الفتيات للتعليم المهني والتقني

25.05.2022 07:08 PM

 شاركت عشرات الطالبات من مدارس مختلفة في محافظة أريحا في اليوم المفتوح الذي نفذه الاتحاد اللوثري العالمي – القدس، وبالشراكة مع جمعية الشبان المسيحية في اريحا، ضمن مشروع التعليم والتدريب المهني والتقني المستجيب للنوع الاجتماعي "ثابري"  والهادف الى تعزيز التوجه للتعليم المهني والتقني بين صفوف الطالبات

وقالت سهاد كسبري مديرة مشروع "ثابري" الذي ينفذه الاتحاد اللورثري العالمي- القدس، ان المشروع ينفذ من خلال شركاء المؤسسة في الضفة الغربية بما فيها القدس، مضيفة أن فكرة المشروع مستوحاه من التجربة العريقة للاتحاد اللوثري العالمي- القدس في مجال التعليم المهني والتقني وهو ما ميز المشروع الذي يقدمتخصصات مختلفة تنسجم مع احتياجات سوق العمل.

وقد تضمن النشاط الذي حمل اسم البيت المفتوح عددا من النشاطات لشرح اهمية التعليم التقني، وحاجة السوق للتخصصات المهنية، وتغيير النظرة المجتمعية النمطية تجاه التعليم المهني

بدورها قالت  سماح النبر- مديرة مركز التعليم المهني لدى جمعية الشبان المسيحية/القدس "أن هدف النشاط الذي نفذ أمس الثلاثاء جاء لتعريف الطلاب والطالبات بقطاع التعليم المهني والاقسام المهنية الموجودة في المركز المهني التابع للجمعية بأريحا"، مؤكدة على تعريف المشروع  "ثابري"بما يقدمه في توفير منح للطالبات الراغبات بالالتحاق بالمشروع.

وتضم جمعية الشبان المسيحية عددا من التخصصات التي يمكن للطلاب والطالبات الالتحاق بها،و تعرفن عليها من داخل المشاغل المتعددة في الجمعية.

وعبرت الطالبات المشاركات عن اعجابهن بالمشروع وما تعرفن عليه من أفكار قد تكون خيارات لحياتهن المستقبلية وبما توفره هذه التخصصات من عمل مباشر و القدرة على انشاء مشاريع خاصة

ويعد التعليم المهني و التقني أحد الحلول الفعالة للحد من البطالة، وتلبية حاجة السوق المتجددة للتخصصات المهنية والتقنية، وهو ما يهدف اليه مشروع "ثابري" الممول من الحكومة الكندية، بالإضافة الى تعزيز فرص وصول النساء والفتيات وذوي الاحتياجات الخاصة للالتحاق بمراكز التدريب التعليم والتدريب المهني والتقني

تصميم وتطوير