الطفلة عهد الدبعي تروي لوطن كيف استخدمها الاحتلال كدرع بشري خلال اقتحام مخيم جنين

23.05.2022 07:56 PM

وطن: روت الطفلة عهد الدبعي ( 16عاما) لبرنامج "مساء الخير ياوطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الاعلامية في 13 من الشهر الجاري، وذلك خلال الاشتباكات المسلحة بين المواطنين وقوات الاحتلال في جنين، قائلة: "إنه في ساعة متأخرة من مساء ذلك اليوم استفقنا على اصوات انفجارات قوية في منزلنا لنجد أن الاحتلال قد فجر باب منزلنا وشبابيكه، وبدأوا بمناداتنا ليسلم أخي محمود نفسه، وبعد أن نزلنا من البيت طلبوا منا الوقوف أمام الحائط ومن ثم الجلوس بجانب مخزن، وأجهش حينها أخوتي الصغار بالبكاء بقوة بسبب خوفهم من اصوات الانفجارات واطلاق النار، الى أن طلبت منهم والدتي ادخالهم الى احد منازل المواطنين، وبعد نصف ساعة  أتت  مركبة عسكرية وأخذت والدتي لاقناع اخي بتسليم نفسه".

وأضافت عهد "بعد ذلك وعلى اثر استمرار اطلاق النار قدمت مركبة عسكرية واقتادني الجنود معهم، ومن ثم أمروني بالوقوف أمام المركبة واستخدموني "كدرع بشري" لهم خلال مواجهاتهم مع المسلحين، وبدأ الرصاص يمر من فوق رأسي، وكلما حاولت النزول للأسفل في محاولة مني للاحتماء من الرصاص  يخرج الجندي من النافذة ويبدأ بالصراخ " ارفعي راسك.. انت ارهابية .. جهزي نفسك تودعي أخوك" وبقيت ساعتين على نفس الحالة، إلى أن انشغل الجنود بقصف منزلنا، فاستغليت تلك اللحظة وهربت بعيدا واختبأت اسفل شجرة وبقيت هناك لحين انسحابهم".

وتابعت: عادت للبيت لتجده مدمر بالكامل وأصيبت بانهيار عصبي دخلت على إثره للمشفى.

وحول حالتها النفسية، أشارت عهد الى انها تعاني الى اليوم من أرق وخوف ونوبات هلع خلال النوم.

ولفتت عهد إلى أن مؤسسات حقوقية ووسائل إعلام مختلفة تواصلت معها لتسليط الضوء حول ما حدث معها، مؤكدة على اهمية يتم تداول هذه الاحداث في وسائل الاعلام العالمية.

تصميم وتطوير