هناك تقارير طبية تؤكد حالته إلا أن الاحتلال يتذرع بتقرير من "مصلحة السجون"

هيئة شؤون الأسرى لوطن: قرار تأجيل البت بأمر تمديد عزل مناصرة استمرار لحلقات الاستهداف له

18.05.2022 08:15 PM

وطن: قررت محكمة الاحتلال، اليوم الاربعاء، تأجيل البت في أمر تمديد عزل الأسير أحمد مناصرة حتى الخامس هشر من حزيران المقبل، إلى حين إحضار تقرير طبيّ مفصل عن وضعه الصحي والنفسي، وطلبت إدارة سجون الاحتلال عقد الجلسة لتمديد أمر عزله الإنفرادي لستة شهور جديدة.

وقال الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربّه، لبرنامج مساء الخير يا وطن الذي تبثه وطن إنّ القرار استمرار لحلقات الاستهداف المباشر وغير المباشر للأسير مناصرة، الذي تعرّض للإصابة والإيذاء الجسدي والنفسي؛ ما تسبّب له بحالات اضطراب نفسي وعصبي، جرّاء وضعه لفترات طويلة في العزل.

وأوضح أنّ الحركة الأسيرة أبدت جهوزيتها واستعدادها لاستقباله بأي قسم وبأي سجن من سجون الاحتلال، كأي أسير آخر، مضيفًا "هناك إمعان من إدارة مصلحة السجون وما يسمى بالجهاز القضائي الخاص بالاحتلال".

وبيّن أن المحكمة التي عقدت اليوم كانت فقط للبحث بقضية استمرار عزله بناء على طلب السجون لستة شهور، مشيرًا إلى أنها بانتظار تقارير طبية يتم تقديمها فقط من إدارة السجون حوله حالته الصحية، مؤكدًا "هناك استمرارية بارتكاب جريمة التعذيب النفسي لمناصرة بإبقائه لهذه المدة حتى انعقاد جلسة المحكمة".

وأكّد وجود تقارير طبيّة  تشير إلى الوضع الصحي والنفسي لمناصرة، "إلا أن الاحتلال يتذرع بحاجته إلى تقرير طبي حديث من قبل مقدّم وإدارة مصلحة السجون، ومؤسسته الطبيّة الخاصة به، وليس ما يقدّم من طاقم الدفاع والمحامين الذين يقدّمون تقارير حول تشخيص الحالة الطبية له".

وقال إنّ الأسير مناصرة يعاني من الألم والوجع والضغط النفسي والعصبي والإضطرابات التي يعيشها نتيجة ما تعرّض له من بطش وقسوة وتنكيل وتعذيب وإيذاء خلال فترة اعتقاله والتحقيق معه.

تصميم وتطوير