دعت إلى مجابهة العدوان بتحقيق الوحدة وتسخير الإمكانيات لتعزيز صمود المواطنين

هيئة مقاومة الجدار والاستيطان لوطن: نتابع ملف الاستيلاء على 40 دونمًا في واد فوكين قانونيًا

17.05.2022 08:20 PM

وطن: أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بالاستيلاء على 40 دونما زراعيًا في قرية واد فوكين غرب بيت لحم.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان لبرنامج "مساء الخير يا وطن" الذي تبثه وطن إنّ الأراضي تقع بين مستوطنتي "بيتار عيليت" و"تسور هداسا" بمحاذاة الخط الأخضر في محافظة بيت لحم، مشيرًا إلى أن الاحتلال أعلن هذه الأراضي كـ"أراضي دولة"، وأنّ ذلك يمنع أراضي القرية من التمدّد.

وأشار إلى أن الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون أصدرت "الإدارة المدنية" اليوم قرارًا بحقها يقضي بوقف الاستصلاح الزراعي فيها، أو الدخول إليها، مضيفًا أنها تعود للمواطن عثمان الحروب، والجزء الآخر منها لعائلة سكّر.

وبيّن أنّ هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تتابع موضوع الأراضي قانونيًا بالتعاون مع المراكز الحقوقية، مؤكدًا أن قرار الاحتلال بالاستيلاء عليها هدفه تحقيق التواصل مستوطنتي "بيتار عيليت" و"تسور هداسا".

وأكّد ضرورة تعزيز صمود المواطن وعدم تركه بمفرده في مواجهة الاحتلال وقراراته، مشيرًا إلى أنّ الهيئة تقدم الدعم القانوني، ودعم صمود المواطنين في المناطق المستهدفة، حاثًّا بتوجيه دعم المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمع المدني، وتكريس الجهود لتعزيز صمود المواطنين، كونهم رأس الحربة في الدفاع عن الأرض، وقطع أوصال المستوطنات، والحفاظ على جنوب الضفة الغربية خصوصًا في يطا.

وقال إنّ الهيئة، بتوجهات الرئيس محمود عباس، لا تسمح بأن ينام مواطن في العراء، وذلك  بإعادة بناء كل ما يهدمه الاحتلال في مسافر يطا، وكل مكان يتعرض المواطنون فيه لانتهاكات الاحتلال.

ودعا إلى مجابهة العدوان على الأرض في القدس والضفة الغربية بتحقيق الوحدة في الميدان، وتسخير كل الإمكانيات الرسمية والشعبية والأهلية لتعزيز صمود المواطنين، والتوجه القانوني لاسترجاع هذه الحقوق، بالإضافة إلى أهمية المقاومة الشعبية على الأرض التي تساند الأهالي في هذه المناطق.

تصميم وتطوير