بيرزيت تعيش أجواء المناظرة الانتخابية .. والطلاب يصفونها بـ"واحة الديمقراطية"

17.05.2022 05:33 PM

رام الله - وطن: عاشت جامعة بيرزيت اليوم الثلاثاء، اجواء المناظرة الانتخابية، لانتخابات مجلس اتحاد الطلبة التي ستجرى غدا الاربعاء.

وتناظرت 5 كتل طلابية (كتلة الوفاء الإسلامية، وكتلة الشهيد ياسر عرفات، والقطب الطلابي الديمقراطي التقدمي، وكتلة اتحاد الطلبة التقدمية، إضافة الى كتلة الوحدة الطلابية) في المناظرة التي عقدت في حرم الجامعة، لإقناع 15000 طالباً وطالبة للتصويت لها غدا.

وادار عميد شؤون الطلبة الدكتور اياد طومار المناظرة الانتخابية حيث وجه لممثلي الكتل الخمس 3 أسئلة، مع اعطائهم وقت محدد للإجابة على تلك الأسئلة  للتعريف ببرنامجهم الانتخابي.

ورصدت وطن اراء الطلبة عقب المناظرة، اذ قال الطالب أحمد حسام خضر لوطن إن "جامعة بيرزيت هي واحة ديمقراطية وحالة مختلفة عن كل جامعات فلسطين وهي القلعة الأخيرة التي نمارس فيها رأينا ونعبر عنه بحرية بغض النظر عن انتماءاتنا".

وأكد أن "جامعة بيرزيت تصقل شخصية طالبها وتعززها كونها تزيد من نسبة الوعي والفكر وعلى الرغم من وجو الاختلاف الا أنه ليس خلاف."
بدوره قال الطالب معتصم الشوبكي لوطن، إن "هذه الأجواء التنافسية تتيح للطالب تصدير موقفه علناً أو سراً"، متمنياً أن يرى هذه العملية الانتخابية في كل أرجاء الوطن وليس في بيرزيت فقط.

من جانبها قالت الطالبة دلال علوي لوطن إن "جامعة بيرزيت هي الجامعة الوحيدة التي تعطي فرصة الانتخاب وتمكن الطالب من التعبير عن رأيه بحرية من خلال الانتخابات أو غيرها من الأنشطة".

وعبرت الطالبة فرح جبارين عن سعادتها بالأجواء التنافسية في الانتخابات مشيرة "أن جامعة بيرزيت هي المكان الوحيد التي تراعي حرية التعبير عن الرأي وتمنح طلبة الألفية الثانية الحق في التعبير عن الرأي السياسي وتضمن حرية التحزب، متمنية فوز الكتلة الأجدر بمجلس الطلبة".

وأكدت الطالبة اخلاص صوالحة "أنها لم ولن ترى مشهد مثيل لمشهد انتخابات بيرزيت، إذ أنه حدث ضخم يغطيه طواقم من الإعلام ويهتمون به".

وتفتح صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة والنصف من صباح الغد، على ان تغلق في  الساعة الرابعة عصرا، لتبدأ بعدها عملية الفرز للإعلان عن الكتلة الفائزة، علماً أن الـ 51 مقعداً في المجلس تقسم بالتمثيل النسبي بين أبناء الكتل حسب نتائج الاقتراع غداً.

تصميم وتطوير