منتدى المنظمات الاهلية المناهضة للعنف لوطن: مسودة قانون حماية الاسرة موجودة منذ 2003 وغياب الارادة الرسميةهو السبب بعدم إقراره

17.05.2022 12:09 PM

وطن- قالت منسقة منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية المناهضة للعنف ضد المرأة صباح سلامة بأن "حملة بكفي" للإسراع في إقرار قانون حماية الأسرة  تعتبر جزءا من الحملات المختلفة التي تستهدف صناع القرار والمجتمع الفلسطيني، سيما وأن مسودة هذا القانون موجودة من 2003 ويجب اخراجها للنور.
وأوضحت سلامة في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية أن " حملة بكفي، يقوم بها منتدى مناهضة العنف ضد المرأة، وكل المنظمات الحقوقية والنسوية في فلسطين، وهذه الحملة تقوم على مستويين، الأول عبارة عن فعاليات موجهة للجمهور وعبر وسائل الاعلام والسوشال ميديا، اما المستوى الثاني فانه موجه لصناع القرار".

وتابعت: "غياب الإرادة السياسية هو السبب في عدم إصدار هذا القانون، وهو ما يؤدي لزيادة مستويات العنف. واقرار قانون حماية الأسرة من العنف هو مطلب رئيسي وهذا القانون يوفر حماية لأفراد الأسرة وتأهيل كل من يتعرض للعنف وبالتالي هذا سيشكل انعطافة نحو الحد من العنف".

وأكدت أن "إقرار هذا القانون سيوفر الكثير من الخسائر على المستوى الوطني وسيحمي العائلة الفلسطينية، وقد آن الأوان لإقراره ضمن منظومة حماية شاملة، وللأسف لم يكن هناك أي رد من الحكومة بالمطلق".

تصميم وتطوير