صندوق المنح الدراسية للطلاب الفلسطينيين يعقد مؤتمره السنوي في جامعة القدس-أبو ديس

14.05.2022 02:01 PM

عقدت جامعة القدس بالشراكة مع جمعية صندوق المنح الدراسية للطلاب مؤتمرا أمس الجمعة تستوضح فيه أهمية المنح الدراسية للطلبة الجامعيين لكونها تسند الطالب الجامعي من كافة النواحي وخاصة من الناحية المادية، فيعاني الكثير من الطلاب من عجزهم عن دفع الأقساط الجامعية لا سيما في الآونة الأخيرة بسبب الأحوال الاقتصادية عقب فايروس كورونا.

وقالت الطالبة في جامعة بيت لحم سما وسام وهي إحدى المستفيدات من المنح" كان الوضع الاقتصادي سيئا ولم أكن أتمكن من دفع أقساطي حتى أنني قلت لوالدي ان بإمكاني ترك الجامعة والذهاب لجامعة أخرى تكون تكلفتها أقل، الا أنني حصلت على منحة دعمتني جداً ودعمت والدي أيضاً "

وقال رئيس جامعة القدس د. عماد أبو كشك لوكالة وطن " ان موضوع المساعدات المالية للطلاب مهم ونحن في جامعة القدس لدينا قسم للمساعدات المالية للطلاب حيث ينتفع سنوياً حوالي 5300 طالب من المنح أو القروض ونعمل على أن يكون لدينا موازنة بقيمة 7 مليون دولار، وبالطبع هو ليس أمراً سهلا لكن نحن نحاول على مدار العام تحقيق هذا الأمر"
وبدوره قال رئيس جامعة النجاح الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد لوكالة وطن" أتمنى أن يقتدي رجال الأعمال الفلسطينيين برجال الأعمال المؤسسين لجمعية صندوق المنح الدراسية للطالب الفلسطيني ذلك لكون الموارد المالية  في الجامعات حالياً تعتمد بالدرجة الأولى على أقساط الطلاب، والطالب لا يتمكن دائما من دفع هذه الأقساط"

وأضاف رئيس جامعة النجاح" نحن بحاجة لموارد مالية من مصدر آخر لدعم التعليم والمحافظة على سيره بالجودة المطلوبة وبشكل مستدام ووجود هذه الجمعيات تساعد أيضا على تثبيت أبناء فلسطين في فلسطين وتشجيعهم على عدم الهجرة"
وتخلل المؤتمر الكلمات من رؤساء الجامعات والطلاب المستفيدين من المنح، كان على رأس كل الكلمات تعزية لأبناء الشعب الفلسطيني باستشهاد شيرين أبو عاقلة، وكانت كلمات طلاب الجامعات المنتفعين من المنحة مليئة بالامتنان للحضور من المتبرعين، شاركت فيها الطالبة هيا فليفل تخصص دكتور صيدلي جامعة النجاح الوطنية والتي حصلت على منحة من هذه الجمعية وغيرها من الطلاب الحاضرين المنتفعين وغيرهم ممن قدموا للمنح ومن المتوقع لهم الحصول عليها.
وقال عضو مجلس إدارة جمعية" صندوق المنح الدراسية للطلاب الفلسطينية "صالح الساحوري لوكالة وطن "اجتمعنا اليوم في هذا المؤتمر نجتمع بالطلبة المستفيدين من المنح ولإظهار الفكرة والهدف من إنشاء الجمعية والذي يتجلى في مساندة الطلبة للتعلم والذي هو حق طبيعي ومشروع لكل مواطن "

جمعية صندوق المنح الدراسية للطلاب الفلسطينية مالك مساد " أن الهدف من الدعم ليس ماديا فقط وانما معنويا أيضا  وبدوره قال عضو آخر في مجلس والذي يتضمن التواصل مع الجامعات والطلاب لمعرفة ماهية احتياجاتهم حتى نساعدهم وإضافة لذلك حتى نزيد اللحمة بين الطلاب من مختلف الجامعات الفلسطينية"

شاركت ابنة جامعة القدس المغنية ميرا أبو هلال في وصلة غنائية تراثية على أنغام البزق قدمت فيها أغاني من تراث بلاد الشام وليس الفلسطيني فقط لتطرب الحضور وتمتعهم. 
وقال عضو مجلس إدارة جمعية صندوق المنح الدراسية للطلبة الفلسطينية محمد عبد الله " نحن في المؤسسة عبارة عن مجموعة رجال أعمال من شيكاغو اتفقنا على تكوين هذه المؤسسة لدعم طلاب فلسطين" ويذكر أن الجمعية بدأت بمبلغ 50ألف دولار فقط الا أنها اليوم استطاعت جمع مليون دولار.

تصميم وتطوير